تحطم طائرة سورية قرب دمشق.. والمعارضة تأسر الطيار

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرة حربية سورية تحطمت شمال شرقي دمشق، الجمعة وإن مقاتلي المعارضة في المنطقة أسروا قائدها.

ونقلت «رويترز»، عن وسائل إعلام رسمية، الجمعة، أن تحطم الطائرة نجم عن عطل فني وأنه جار البحث عن الطيار الذي قفز قبل تحطمها، في وقت قالت فيه المعارضة إن الطائرة سقطت بعد تعرضها لإطلاق نار لكنهم لم يوضحوا نوع السلاح المستخدم.

ونشر الناطق باسم جماعة جيش الإسلام -التي تسيطر على أراض واقعة على المشارف الشرقية والشمالية الشرقية لدمشق- صورة تقول الجماعة إنها للطيار المحتجز.د

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 69 عنصرا على الأقل من قوات النظام السوري والفصائل المقاتلة منذ الأربعاء، في معارك في شمال مدينة حلب.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ«فرانس برس»: «قتل 39 عنصرا سوريًا على الأقل من الفصائل المقاتلة، بالإضافة إلى ما لا يقل عن 30 عنصرا من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين منذ عصر أمس في معارك في منطقة مزارع الملاح الكائنة شمال مدينة حلب». وأشار عبد الرحمن إلى سقوط قتلى أيضا من جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، من دون أن يتمكن من تحديد عددهم.

المزيد من بوابة الوسط