أميركا ستفي وعدها باستقبال عشرة آلاف لاجئ «وفق معايير أمنية»

أعلن وزير الأمن الداخلي الأميركي جاي جونسون الخميس، أن الولايات المتحدة تتجه نحو الوفاء بكامل وعدها باستقبال عشرة آلاف لاجئ سوري بحلول الأول من سبتمبر المقبل، «رغم العراقيل الإدارية والسياسية».

وقال الوزير أمام لجنة في مجلس الشيوخ إن الولايات المتحدة «تجاوزت للتو عتبة الخمسة آلاف لاجئ» سوري، موضحا أن السلطات وافقت على ما بين خمسة آلاف وستة آلاف طلب إضافي، مضيفا: «لذلك أعتقد بأننا سنتجاوز عتبة العشرة آلاف لاجئ سوري».

وأوضح الوزير أن الولايات المتحدة أضافت «معايير أمنية إلى العملية حيث كان ذلك مبررا»، بحسب «فرانس برس».

وبعد أن تطرق الرئيس الأميركي باراك أوباما في السابق للأوضاع الإنسانية الصعبة الناتجة عن الحرب في سورية، دعا إلى استقبال المزيد من اللاجئين السوريين خلال العام المالي 2016 الذي ينتهي في الثلاثين من سبتمبر.

وكان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون برينان حذر في منتصف يونيو الماضي من أن تنظيم «داعش» يسعى إلى إرسال عناصر إلى الدول الغربية مستخدما تدفق اللاجئين والشبكات السرية وأساليب سفر مشروعة.

المزيد من بوابة الوسط