ارتفاع حصيلة القصف الجوي شرق سورية إلى 82 شخصًا

ارتفعت حصيلة الغارات التي نفذتها طائرات حربية روسية وسورية على بلدة بمحافظة دير الزور شرق سورية إلى 82 قتيلاً بينهم 58 مدنيًّا، وفق ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد.

وشنت طائرات حربية روسية وسورية ثلاث غارات على بلدة القورية في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، الواقعة تحت سيطرة تنظيم «داعش» أسفرت عن مقتل 58 مدنيًّا، بينهم ثمانية أطفال، إضافة إلى 24 شخصًا آخر مجهول الهوية، لم يعرف ما إذا كانوا مدنيين أو من عناصر التنظيم.

واستهدفت الغارات، أمس السبت، مناطق سكنية وسوقًا والمنطقة التي يقع فيها جامع البلدة.

وأفاد المرصد بأن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بحالات خطيرة.

ويسيطر تنظيم «داعش» منذ العام 2013 على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وحقول النفط الرئيسية فيها، التي تعد الأكثر إنتاجًا في سورية. ويسعى منذ أكثر من عام للسيطرة على كامل المحافظة حيث لا يزال المطار العسكري وأجزاء من مدينة دير الزور تحت سيطرة قوات النظام.

 

المزيد من بوابة الوسط