مقتل 25 مدنيًّا بينهم ستة أطفال في غارات على مدينة الرقة السورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 25 مدنيًّا بينهم ستة أطفال جراء غارات نفذتها طائرات حربية لم تعرف إن كانت سورية أم روسية على مناطق عدة في مدينة الرقة، المعقل الأبرز لتنظيم «داعش» في سورية.

وقال المرصد لـ«فرانس برس»، إن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب إصابة عشرات المواطنين بجروح بعضهم في حالة حرجة.

تأتي هذه الغارات غداة «تمكن تنظيم (داعش) من طرد قوات النظام ومن المناطق التي كانت قد سيطرت عليها في جنوب غرب الرقة، وفق المرصد.

وتراجعت قوات النظام السوري ومسلحون موالون لها، ليل الاثنين، إلى خارج الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، المعقل الأبرز لتنظيم «داعش» في سورية، بعدما كانت دخلتها قبل أسابيع للمرة الأولى منذ عامين.

وبدأت قوات النظام ومقاتلون من قوات «صقور الصحراء» موالون لها ومدربون من موسكو، هجومًا مطلع الشهر الحالي، بدعم جوي روسي، وتمكنت من التقدم جنوب مدينة الطبقة التي سيطر عليها الجهاديون العام 2014 وتقع على بعد خمسين كيلومترًا غرب مدينة الرقة.

وكانت قوات النظام وصلت إلى بُعد سبعة كيلومترات عن مطار الطبقة العسكري، قبل تراجعها إثر هجوم معاكس شنه تنظيم «داعش» الذي استقدم 300 مقاتل من مدينة الرقة، بحسب المرصد السوري.

 

المزيد من بوابة الوسط