موسكو تعلن مقتل جندي روسي قرب حمص

قتل جندي روسي كان يحمي قافلة إنسانية في منطقة حمص بوسط سورية بانفجار سيارة مفخخة، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، مما يرفع إلى عشرة العدد الرسمي للجنود الذين قضوا في النزاع السوري.

وقالت وزارة الدفاع في بيان «في 15 يونيو كان أندريه تيموشنكوف يرافق قافلة إنسانية روسية في محافظة حمص، لقد منع سيارة مفخخة من بلوغ المكان الذي وزعت فيه المساعدة الإنسانية»، بحسب «فرانس برس». وأضاف البيان أن الجندي أطلق النار على السيارة المفخخة لكنه أصيب بجروح خطيرة في انفجار السيارة، وقضى في اليوم التالي في مستشفى القاعدة الروسية في حميميم بشمال غرب سورية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس الماضي، وفاة جندي روسي في مستشفى في موسكو بعدما أصيب قرب حلب في شمال سورية. وأندريه تيموشنكوف هو الجندي الروسي العاشر الذين يعلن مقتله رسميًّا في سورية منذ بدأت موسكو عملياتها العسكرية في سبتمبر دعمًا للرئيس السوري بشار الأسد. كذلك أعلن الجيش الروسي نهاية أكتوبر الماضي انتحار أحد جنوده في قاعدة حميميم الجوية، الأمر الذي شككت فيه أسرة الجندي.

المزيد من بوابة الوسط