القوات العراقية تحقق تقدمًا في الفلوجة على حساب «داعش»

أعلنت مصادر عسكرية عراقية، الثلاثاء، أن القوات المشاركة في عملية استعادة الفلوجة حققت تقدمًا في جنوب المدينة التي تعتبر أحد أبرز معاقل «داعش» في العراق.

ونقلت «فرانس برس» عن ضابط برتبة عقيد ركن في الجيش قوله: «إن القوات الأمنية بدأت، صباح الثلاثاء بمساندة التحالف الدولي، تنفيذ عملية واسعة لاستعادة منطقة جبيل وسد الفلوجة من داعش».

من جهته، أكد الفريق ركن عبد الوهاب الساعدي قائد عمليات الفلوجة «انطلاق العملية لاستعادة السيطرة على جبيل وسد الفلوجة»، متابعًا: «قواتنا بدأت تصل إلى أهدافها».

وتشارك قوات مكافحة الإرهاب وشرطة الأنبار في الهجوم على منطقة جبيل، في حين تشن قوات الشرطة الاتحادية هجومًا باتجاه سد الفلوجة، وفقًا للمصدر.

وأكد ضابط برتبة مقدم في شرطة الأنبار العملية، مشيرًا إلى «تعرض القوات الأمنية إلى مقاومة عنيفة من (مسلحي) داعش بالعجلات المفخخة وهجمات انتحارية وأسلحة مختلفة».

وأطلقت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي فجر 23 الشهر الماضي، عملية لاستعادة السيطرة على الفلوجة التي تخضع لسيطرة الجهاديين منذ يناير 2014.