الأطراف اليمنية تتعهد بمواصلة التشاور خلال رمضان

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد تسلمه تعهدات من الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات الكويت بمواصلة «العمل الدؤوب» في شهر رمضان للوصول إلى حل سلمي ومستدام.

وقال ولد الشيخ أحمد، في بيان صحفي اليوم السبت، تعليقا على اجتماع أمس الجمعة، الذي عقده مع الأطراف اليمنية: «على الرغم من بعض التباين في وجهات النظر... لكن هناك إجماع على مواضيع محورية» فيما لا يزال تحديد زمن الخطوات العملية وترتيبها، قيد التفاوض، وفق «روسيا اليوم».

وناقش المبعوث الأممي مع المشاركين في الاجتماع الترتيبات الأمنية والسياسية، وكذلك الإفراج عن السجناء والمعتقلين. والتقى ولد الشيخ أحمد، أمس، مجموعة السفراء الـ18 المعنيين بالحل السلمي في اليمن إضافة إلى بعض الشخصيات الدبلوماسية، معبرًا عن امتنانه لدعم بلادهم لمساعي الأمم المتحدة الرامية لإحلال السلام في اليمن.