«داعش» يدمر معابد أثرية في العراق عمرها 2800 سنة

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أن صورًا التقطتها أقمار صناعية تؤكد تدمير معبد «نابو» الذي يبلغ عمره 2800 سنة في موقع نمرود الأثري شمال العراق، وتبنى تنظيم «داعش» تفجيره.

وأعلن معهد الأمم المتحدة للتأهيل والبحث (يونيتار) أنه قام بتحليل صور التقطت بالأقمار الصناعية في الثالث من يونيو للموقع، مضيفًا: «بمقارنتها مع صور تعود إلى 12 يناير 2016، نلاحظ دمارًا كبيرًا عند المدخل الرئيسي لمعبد نابو»، بحسب «فرانس برس».

وكان تنظيم «داعش» أكد في منتصف مايو أنه دمر معبد إله الحكمة والكتابة في بلاد الرافدين. وقد نشر تسجيل فيديو يتضمن هجماته الأخيرة على الآثار العراقية مع مخطط على لوحة إعلان بالقرب من المعبد، قبل وقوع انفجار قوي.

ويظهر في تسجيل الفيديو الذي بثه تنظيم «داعش» جرافات تقوم بإزالة بوابتي مشكي ونركال الأثريتين لمدينة نينوى القديمة بالقرب من الموصل.

لكن عالم الآثار المتخصص بالإمبراطورية الآشورية الحديثة، كريستوفر جونز، أشار إلى أن التنظيم نشر من قبل صورًا لتدمير باب مشكي، مؤكدًا أنه أزاله في العاشر من أبريل. وكتب جونز محذرًا على مدونته: «إن هذا يوحي بأن تنظيم داعش عاد لتدمير الأشياء التي دمرها جزئيًّا من قبل من أجل نشر تسجيلات فيديو جديدة».