الأمم المتحدة تتراجع وتشطب التحالف العربي من لائحتها السوداء

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أنها ستحذف اسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن من لائحتها السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال، بانتظار إعادة النظر في وقائع وردت في تقرير احتجت عليه الرياض بشدة.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن بان كي مون وافق على الاقتراح السعودي بمراجعة الوقائع والحالات الواردة في التقرير، مضيفًا أنه «بانتظار نتائج إعادة النظر المشتركة، يسحب الأمين العام اسم التحالف من اللائحة المرفقة بالتقرير»، بحسب «فرانس برس».

وعبر السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي للصحفيين عن ارتياحه لهذا القرار الذي «يبرئ السعودية والتحالف بشكل واضح»، مضيفًا أن التغيير الذي طرأ على اللائحة «غير قابل للعكس وغير مشروط».

وأشار السفير السعودي إلى أنه «من الممكن أن تكون حدثت أضرار جانبية من وقت لآخر (لكن) هذا ما يجري في الحروب».

«هيومن رايتس ووتش» تدين تراجع الأمم المتحدة
وردًا على قرار شطب التحالف العربي من اللائحة السوداء، اتهمت منظمة «هيومن رايتس ووتش» المدافعة عن حقوق الإنسان بان كي مون بالاستسلام للضغوط السعودية.

وأشارت المنظمة إلى أن الأمم المتحدة نفسها ذكرت عن الكثير من الضربات الجوية لقوات التحالف على مدارس ومستشفيات في اليمن.

وقال نائب مدير المنظمة فيليب بولوبيون: «بما أن هذه اللائحة تفسح المجال أمام التلاعب السياسي، فإنها تفقد صدقيتها وتسيء إلى إرث الأمين العام في مجال حقوق الإنسان».