حارس «الأراضي المقدسة» الجديد يتولى مهامه

تولى الأب الفرنسيسكاني فرانشيسكو باتون منصبه الجديد كحارس الكنيسة الكاثوليكية للأراضي المقدسة، في تعيين هو الأول منذ حوالى عشر سنوات.

وحل باتون البالغ 52 عامًا محل الأب بيارباتيستا بيتسابالا في منصب حارس الأراضي المقدسة، المسؤول عن رعاية وحفظ الوجود المسيحي في الجزء الأكبر من الشرق الأوسط، إلى جانب تنسيق وتنظيم أنشطة آلاف الحجاج الكاثوليك إلى القدس سنويًا.

تولى باتون منصبه رسميًا في مراسم جرت بعد ظهر اليوم الاثنين في القدس القديمة، التي تشمل موقع صلب المسيح، ثم دفنه وقيامته بحسب المعتقد المسيحي.

لاحقا سار باتون في موكب، شمل حوالي 100 كاهن وراهب وراهبة، ومئات المؤمنين المسيحيين من باب الخليل مدخل القدس القديمة، إلى كنيسة دير المخلص.

ولد باتون في إيطاليا ويتقن إلى جانب الإيطالية، الانكليزية والإسبانية، وسبق أن تولى مناصب كنسية إدارية رفيعة، بحسب موقع حراسة الأراضي المقدسة.

وتتألف الحراسة من 285 عضوًا من المرسلين الفرنسيسكان من 39 بلدًا، وتشمل أراضيها إسرائيل والأراضي الفلسطينية ولبنان وسوريا والأردن وقبرص وجزيرة رودس اليونانية ودير الموسكي بالقاهرة.

وشغل بيتسابالا منصبه لمدة 12 عامًا، هي الأطول لحارس الأراضي المقدسة في الفترات المعاصرة.

المزيد من بوابة الوسط