توقيف 5 جنود من قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال

أعلنت قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم) توقيف خمسة من جنودها، أمس الأحد، في العاصمة الصومالية مقديشو لدورهم المفترض في بيع معدات عسكرية بطريقة غير مشروعة.

وقال البيان إن القوة «تؤكد أن خمسة من جنودها أوقفوا أمس (الأحد) في مقديشو». وأضاف أنه «تم توقيفهم في عملية مشتركة بين أميصوم وقوات الشرطة الصومالية بناء على تحقيقات ما زالت جارية».

وتابع المصدر نفسه أن الجنود الخمسة الذين لم تكشف جنسيتهم أوقفوا بينما «كانت بحوزتهم محروقات وأكياس رمل»، مؤكدًا أن «أميصوم لا تتسامح عندما يتعلق الأمر بالسلوك غير المهني لأفرادها، وسيلاحق المتهمون بموجب القانون».

وأضاف البيان: «بالتعاون مع قوات الشرطة الصومالية، ستواصل أميصوم التحقيق في القضية وستتخذ الإجراءات اللازمة للتأكد من القضاء على هذا السلوك في صفوفها».

وينتشر نحو 22 ألف جندي أفريقي في الصومال حاليًا في إطار بعثة الاتحاد الأفريقي. وهم يدعمون الحكومة الصومالية الهشة في مواجهة إسلاميي الشباب المرتبطين بتنظيم القاعدة.

وبفضل تفوقها العسكري تمكنت القوة المنتشرة منذ 2007 من طرد الشباب من مقديشو في أغسطس 2011.

المزيد من بوابة الوسط