السياحة تدفع تركيا لإغراق طائرة إيرباص

أغرقت السلطات التركية طائرة إيرباص «إيه 300» في مياه بحر إيجة قبالة منتجع كوشاداسي السياحي، بهدف تشجيع سياحة الغطس.

ووضعت الطائرة البالغ طولها 54 مترًا وعرض جناحيها 44 مترًا، على سطح المياه فغاصت إلى قاع البحر مساء السبت، قبالة منتجع كوشاداسي في محافظة إيدين، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية الأحد، بهدف جذب هواة الغطس إلى هذا الموقع، بحسب «فرانس برس».

والطائرة مصنوعة منذ 36 عامًا، وقد اشترتها السلطات المحلية من شركة طيران خاصة بمبلغ 270 ألف ليرة تركية (93 ألف دولار). وتبحث السلطات التركية عن وسائل لتنشيط السياحة فيها، وهي قطاع أساسي في اقتصاد هذا البلد تهدده الهجمات التي تشهدها البلاد بين الحين والآخر.

وأظهرت الصور الملتقطة لهذا الحدث مئات الأشخاص على متن مراكب يراقبون عملية إغراق الطائرة التي استمرت ساعتين. وقالت رئيسة بلدية إيدين أوزليم تشرشي أوغلو: «هدفنا أن ننشئ مركزًا سياحيًا مخصصًا للغطس» تستمر الحركة فيه على مدار العام.

وسبق أن أغرقت السلطات التركية ثلاث طائرات صغيرة للغاية نفسها في مناطق أخرى من البلاد، لكنها المرة الأولى التي تكون فيها الطائرة بهذا الحجم.