مقاتلات أميركية تقصف «داعش» للمرة الثانية من «المتوسط»

قال مسؤول بالبحرية الأميركية إن مقاتلات أميركية شنت غارات جوية السبت لليوم الثاني على التوالي ضد أهداف لتنظيم «داعش» انطلاقًا من حاملة الطائرات «هاري ترومان» المتمركزة في شرق البحر المتوسط.

وأضاف المسؤول بحسب «رويترز» -وهو غير مصرح له بالحديث علنًا- أن أربع غارات نفذتها الطائرات الجمعة استهدفت مبنى في سورية وكهفًا قصف ثلاث مرات. وتابع المسؤول إن الطائرات لم تنفذ أي ضربات على أهداف في العراق.

والغارات هي الأولى التي تنفذ من حاملة طائرات أميركية تتمركز في البحر المتوسط منذ بدء الحملة المستمرة منذ عامين ضد «داعش». وهي أيضًا المرة الأولى التي تنفذ فيها ضربات جوية من حاملة طائرات في تلك المنطقة منذ بداية حرب العراق في 2003.

كانت الغارات التي شنتها في السابق طائرات الولايات المتحدة وحلفاؤها تنفذ من حاملات في الخليج أو من قواعد برية في البحرين وتركيا ودول أخرى.

وقال مسؤول البحرية إن غارات الجمعة لم تستهدف أهدافًا ذات قيمة كبرى، لكن من المقرر تنفيذ مزيد من العمليات الأكثر تعقيدًا خلال الأيام المقبلة. ولم يذكر المسؤول أي تفاصيل بشأن المسارات التي تسلكها الطائرات لتنفيذ مهامها.