أميركا تحذر من هجمات إرهابية بجنوب أفريقيا فى رمضان

حذرت الولايات المتحدة مواطنيها في جنوب أفريقيا، اليوم السبت، من احتمال وقوع هجمات يشنها متطرفون على منشآت أميركية أو مراكز للتسوق هناك خلال شهر رمضان، لكن حكومة جنوب أفريقيا قالت إن البلاد آمنة.

والتحذير هو الثاني من نوعه خلال أقل من عام من السفارة الأميركية التي أصدرت تحذيرًا مماثلاً في سبتمبر الماضي في البلاد التي يقطنها عدد كبير من المغتربين، ويقصدها الكثير من السياح ونادرًا ما تم ربطها بالتشدد، بحسب «رويترز».

وأشارت السفارة في البيان إلى أن الأهداف الرئيسية للهجمات المحتملة هي مناطق التسوق والمراكز التجارية في جوهانسبرغ، وفي كيب تاون التي يعتبرها كثيرون العاصمة السياحية لجنوب أفريقيا. وأضافت في بيان نشر على موقعها على الإنترنت «هذه المعلومات تأتي على خلفية دعوات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام لأتباعه إلى تنفيذ هجمات إرهابية في أنحاء العالم خلال شهر رمضان».

وقالت وزارة الشؤون الخارجية في جنوب أفريقيا اليوم إن الوكالات الأمنية في البلاد قادرة على ضمان سلامة سكانها، مشيرة إلى أن التحذير السابق من السفارة الأميركية العام الماضي لم يعقبه أي أحداث أو هجمات.

وقال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية كلايسون مونيلا «وكالة أمن الدولة وباقي الوكالات الأمنية في البلاد قادرة تمامًا على الحفاظ على سلامة جنوب أفريقيا وكل من فيها ومنهم الأميركيون»، مضيفًا «في المرة السابقة فعلوا ذلك. ولم يحدث شيء بعد ذلك التحذير». وأغلقت السفارة والقنصليات في جوهانسبرغ ودربان وكيب تاون لأيام في العام 2009 بعد ما وصفه مسؤولون أميركيون بأنه تهديد «محدد» لبعثات دبلوماسية في جنوب أفريقيا.