السجن 108 سنوات لتركي استغل أطفالاً سوريين لاجئين

قضت محكمة تركية على رجل يعمل في أحد مخيمات اللاجئين السوريين بالسجن 108 سنوات؛ لاستغلاله ثمانية أطفال سوريين.

والرجل وهو تركي كان مكلفًا المرافق الصحية في مخيم نسيب بالقرب من الحدود السورية، وقد أدين باستغلال ثمانية أطفال في مراحيض المخيم بعدما دفع لكل منهم 1.5 إلى خمس ليرات تركية (0.5 إلى 1.7 دولار)، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية دوغان.

وأضافت الوكالة أنه يشتبه بأن الرجل استغل ثلاثين طفلاً، لكن العائلات الأخرى لم تجرؤ على تقديم شكوى أو لم ترغب في ذلك. وهي المرة الأولى التي يعلن فيها عن حوادث من هذا النوع في واحد من مخيمات اللاجئين في تركيا، وعادة تحذر المنظمات غير الحكومية أن الأطفال في المخيمات معرضون للاستغلال الجنسي.

ويضم مخيم نسيب حوالي أحد عشر ألف لاجئ وزاره عدد من المسؤولين الأجانب. وهو يقع بجوار مخيم زارته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في أبريل. وتستقبل تركيا أكثر من 2.7 مليون لاجئ سوري يعيش 250 ألفًا في مخيمات.

المزيد من بوابة الوسط