للمرة الأولى.. الجيش السوري وصقور الصحراء يدخلان معقل «داعش»

دخل الجيش السوري السبت للمرة الأولى منذ نحو عامين محافظة الرقة معقل تنظيم «داعش» في سورية، في إطار هجوم يشنه بغطاء جوي روسي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، إن «قوات النظام بالتعاون مع مقاتلين موالين دربتهم موسكو يعرفون باسم قوات صقور الصحراء وبغطاء جوي روسي تمكنوا من دخول الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، المعقل الأبرز لتنظيم «داعش» في سورية، بحسب «فرانس برس».

وباتت قوات النظام وفق المرصد على بعد أقل من 40 كلم عن مدينة الطبقة من ناحية الغرب والتي سيطر عليها تنظيم «داعش» في أغسطس 2014، بعد إعدامه 160 جنديًا إثر سيطرته على مطار المدينة. وبحسب عبدالرحمن، فإنها «المرة الأولى التي تدخل فيها قوات النظام إلى محافظة الرقة منذ ذلك الحين».

وأسفرت الاشتباكات بين الطرفين منذ بدء الهجوم عن مقتل 26 عنصرًا من تنظيم «داعش» وتسعة من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

يأتي هجوم قوات النظام بعد بدء قوات سورية الديمقراطية التي تضم مقاتلين أكرادًا وعربًا وبدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة أميركية هجومًا مماثلاً في 24 مايو عملية لطرد التنظيم من شمال محافظة الرقة، انطلاقًا من محاور عدة أحدها باتجاه الطبقة ولكن من ناحية الشمال.

المزيد من بوابة الوسط