مقتل 23 بينهم 6 أطفال في قصف لقوات النظام على حلب

أعلن الدفاع المدني السوري مقتل 23 مدنيا، بينهم 6 أطفال، في قصف جوي وصاروخي لقوات النظام السوري على الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب.

وقال مراسل «فرانس برس» في حلب، إن القصف لم يتوقف على الأحياء السكنية في الجهة الشرقية طوال اليوم، كما تركزت الغارات على طريق الكاستيلو، المنفذ الوحيد للفصائل المعارضة في الأحياء الشرقية بحيث لم تتمكن سيارة واحدة من المرور.

وبحسب الوكالة فإن أسعار المواد الغذائية في الأحياء الشرقية بدأت بالارتفاع منذ خمسة أيام بسبب القصف المتواصل على طريق الكاستيلو.

وأعلنت الأمم المتحدة أنها تتطلع إلى استخدام مروحيات لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة في سورية، عشية جلسة طارئة يعقدها مجلس الأمن الدولي، الجمعة، بهدف إيجاد سبل لمساعدة السكان الجائعين في البلد الذي مزقته الحرب.

ويعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة حول سورية، الجمعة، للبحث في مسألة إلقاء مساعدات إنسانية من الجو للمناطق المحاصرة بعدما كانت حددت المجموعة الدولية لدعم سورية والأمم المتحدة الأول من يونيو كمهلة لبدء اعتماد هذا المسار في حال لم تتمكن قافلات المساعدات من الوصول برا.