الأمم المتحدة: 2500 مهاجر قضوا في رحلتهم عبر المتوسط خلال العام

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن حوالي 204 آلاف مهاجر ولاجئ وصلوا هذا العام إلى الاتحاد الأوروبي عابرين البحر المتوسط، فيما قضى أكثر من 2500 آخرين في الرحلة بينهم 880 في الأسبوع الفائت.

وقال الناطق باسم المفوضية العليا للاجئين وليام سبيندلر في مؤتمر بجنيف إن «العام 2016 يبدو دمويًا بشكل خاص، مع مقتل حوالي 2510 أشخاص» في الأشهر الخمسة الأولى منه، مقابل 1855 للفترة نفسها في العام الفائت. وقضى في الأسبوع الفائت وحده 880 شخصًا في غرق عدد من المراكب المتجهة إلى إيطاليا، بحسب «فرانس برس».

ووصل حوالي 204 آلاف مهاجر ولاجئ منذ مطلع العام الجاري إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، دخل 75 % منهم من اليونان قبل نهاية مارس. أما حركة الهجرة نحو إيطاليا فسجلت 46714 مهاجرًا ولاجئًا منذ يناير الماضي، في عدد يوازي تقريبًا عددهم في العام الفائت بحسب المفوضية العليا.

بالتالي حافظ دفق الهجرة انطلاقًا من ليبيا على ثباته نسبيًا منذ العام الفائت، مع اختلافه عن حركة الهجرة عبر البلقان، نظرًا إلى تحدر أغلبية المهاجرين الواصلين إلى إيطاليا من دول أفريقيا دون الصحراء. لكن «الطريق من شمال أفريقيا إلى إيطاليا أكثر خطورة بكثير» بحسب سبيندلر الذي أوضح أن «2119 من القتلى المسجلين هذا العام حتى الآن سقطوا على هذه الطريق».

المزيد من بوابة الوسط