استقالة الحكومة الأردنية وتشكيل وزارة جديدة برئاسة الملقي

كلف العاهل الأردني عبدالله الثاني، اليوم الأحد، هاني الملقي بتشكيل حكومة جديدة بعد استقالة رئيس الوزراء عبدالله النسور.

وأوردت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن «الملك عبدالله الثاني كلف الدكتور هاني الملقي تشكيل حكومة جديدة، خلفًا لحكومة عبدالله النسور التي قدمت استقالتها لجلالته اليوم». وهاني الملقي (65 عامًا) وزير سابق شغل حقائب الخارجية والطاقة والصناعة والمياه والري والتموين، وهو حاصل على دكتوراة في هندسة النظم من الولايات المتحدة العام 1979.

كما عمل رئيسًا لسلطة مدينة العقبة الاقتصادية الساحلية أقصى جنوب المملكة وسفيرًا للمملكة في مصر ومندوبًا دائمًا لدى جامعة الدول العربية (2008-2011). وكان الملقي مستشارًا لدى العاهل الأردني (2005-2007) وعضوًا في مجلس الأعيان، وشارك في مفاوضات السلام مع إسرائيل (1994-1996) التي أفضت إلى اتفاق سلام العام 1994.

وهو حاصل على أوسمة منها وسام جوقة الشرف الفرنسي وأوسمة هولندية ودنماركية وسويدية وأردنية. وكان النسور شكل حكومته الأولى في 11 أكتوبر 2012 وضمت 21 وزيرًا وكانت مهمتها الأساسية آنذاك إجراء الانتخابات النيابية في 23 يناير 2013.

من جانب آخر، حل العاهل الأردني، الأحد، مجلس النواب الأردني، الذي أنهى فترة ولايته، تمهيدًا لإجراء الانتخابات التشريعية في البلاد. وجاء في بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني أن «الإرادة الملكية السامية صدرت بحل مجلس النواب، اعتبارًا من اليوم الأحد وذلك بمقتضى الفقرة الثالثة من المادة الرابعة والثلاثين من الدستور».

وتنص هذه المادة على أن «للملك أن يحل مجلس النواب»، وبحسب المادة 74 من الدستور الأردني «الحكومة التي يحل مجلس النواب في عهدها تستقيل خلال أسبوع من تاريخ الحل، ولا يجوز تكليف رئيسها بتشكيل الحكومة التي تليها».