50 مصابًا إثر صواعق ضربت فرنسا وألمانيا

أصيب أحد عشر شخصًا بينهم ثمانية أطفال على الأقل، اليوم السبت، جراء صاعقة ضربت حديقة في باريس، وضربت صاعقة ملعبًا لكرة القدم بألمانيا ما أدى إلى إصابة 35 شخصًا.

وقال مركز الشرطة إن ستة أشخاص بينهم أربعة أطفال حالتهم «حرجة جدًا»، لافتًا إلى أن المصابين الخمسة الآخرين في حالة «حرجة نسبيًا» وقد نقلوا جميعًا إلى المستشفى، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن الأطفال كانوا يحتفلون بعيد ميلاد في حديقة مونسو بشمال غرب العاصمة حين بدأ المطر. وقالت المسؤولة المحلية كارين طيب إن «الأطفال احتموا بشجرة». وتراوح أعمار الأطفال الجرحى بين سبعة و14 عامًا، وفي وقت سابق، قال مساعد عمدة المنطقة فانسان بالادي لقناة «آي تيلي» بأن الحادث أسفر عن أحد عشر جريحًا بينهم عشرة أطفال. وأوضح الناطق باسم جهاز الإطفاء في باريس أريك مولان إن الأطفال لم يصابوا جراء سقوط شجرة.

وفي ألمانيا ضربت صاعقة ملعبًا لكرة القدم بغرب البلاد اليوم ما أدى إلى إصابة 35 شخصًا، جروح ثلاثة منهم خطيرة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية «د ب أ».  ووقع الحادث في ختام مباراة لكرة القدم للأطفال في مدينة هوبشتاتن، بحسب ما نقلت الوكالة عن الشرطة.

وأصيب حكم المباراة إصابة مباشرة بالصاعقة ونقل إلى المستشفى، كما أصيب بالغان آخران بجروح خطيرة.  وأصيب 30 طفلاً تراوح أعمارهم بين 9 و11 عامًا بجروح طفيفة ونقلوا إلى المستشفى لإجراء فحوص، إضافة إلى بالغين اثنين.