بعد سخرية تركيا.. أميركا تتراجع وتصدر «قرارات مهمة» لجنودها

أصدر الجيش الأميركي تعليمات إلى أفراد قواته الخاصة في سورية، بالامتناع عن ارتداء شارات قوات كردية تقاتل ضد تنظيم «داعش»، وذلك بعد تصريحات ساخرة من تركيا.

وقالت الخارجية الأميركية، في بيان، نشرته «بي بي سي»، إن ارتداء مثل هذه الشارات أمر غير مصرح به وغير لائق.

واتهمت أنقرة، الجمعة، واشنطن بالنفاق، إثر نشر صور لجنود أميركيين من القوات الخاصة يساندون قوات سورية الديمقراطية الكردية في هجومها على مواقع تنظيم «داعش»، في ريف الرقة.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو: «من غير المقبول» أن يضع جنود أميركيون شارات وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة مجموعة «إرهابية»، مضيفًا: «هذا كيل بمكيالين، هذا نفاق»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أوغلو ساخرًا: «نوصيهم بأن يضعوا شارات داعش وجبهة النصرة في مناطق أخرى من سورية وبوكو حرام في أفريقيا».

والتقط مصور «فرانس برس» صورًا لجنود أميركيين بصحبة تحالف قوات كردية مدعومة من الولايات المتحدة والتحالف الذي تقوده ضد «داعش».

وقال المصور الذي تعرَّف على الجنود الأميركيين إن الجنود رفضوا التحدث إليه، لكنهم لم يبدوا حذرين تجاه الصحفيين. والتقطت هذه المجموعة من الصور على بعد ثلاثين ميلاً من مدينة الرقة، معقل تنظيم «داعش» في سورية.

المزيد من بوابة الوسط