قيادي شيعي: المعركة النهائية لاستعادة الفلوجة ستبدأ خلال أيام

قال رئيس فيلق بدر المدعوم من إيران، هادي العامري، إن المعركة النهائية لاستعادة مدينة الفلوجة معقل تنظيم «داعش» ستبدأ خلال أيام وليس أسابيع.

وأضاف هادي، وهو زعيم أحد أكبر الجماعات الشيعية المسلحة التي تشارك مع الجيش العراقي في عملية استعادة الفلوجة، إن المرحلة الأولى من العملية التي بدأت يوم الاثنين أوشكت على الانتهاء مع استكمال التطويق الكامل للمدينة التي تقع على بعد 50 كيلومترا إلى الغرب من العاصمة بغداد.

وتحدث العامري، وفقا لـ«رويترز» اليوم الجمعة، وهو يرتدي الملابس العسكرية للتلفزيون الرسمي من موقع العمليات بينما كان رئيس الوزراء حيدر العبادي يقف إلى جانبه وهو يرتدي زي قوات مكافحة الإرهاب العراقية الأسود.

وفي نهاية العام الماضي قال العبادي إن عام 2016 سيكون عام النصر النهائي على «داعش».

والفلوجة إحدى قلاع التمرد على الغزو الأميركي للعراق وعلى السلطات الشيعية التي حلت محل صدام حسين.

وكانت الفلوجة أول مدينة يسيطر عليها تنظيم داعش في العراق وكان ذلك في يناير 2014 وهي ثاني أكبر مدينة ما زالت في أيدي التنظيم المتشدد بعد الموصل معقل التنظيم.

وكان العامري قد قال هذا الأسبوع إن قوات الحشد الشعبي الشيعية ستشارك فقط في عمليات التطويق وستترك للجيش مهمة اقتحام المدينة. وقال إن الحشد الشعبي لن يدخل المدينة إلا إذا فشل هجوم الجيش.

المزيد من بوابة الوسط