وزير إسرائيلي يكشف أسباب استقالته من الحكومة

أعلن وزير البيئة الإسرائيلي افي غاباي استقالته من الحكومة، الجمعة، احتجاجا على تعيين القومي المتشدد أفيغدور ليبرمان وزيرا للدفاع.

واعتبر غاباي عضو حزب «كلنا» من الوسط اليمين، أن الحكومة بعد التعديل ستكون «متطرفة»، مؤكدا أنه «غير قادر على تقبل» قرار نتانياهو بتكليف ليبرمان حقيبة الدفاع التي كان يتولاها موشيه يعالون من حزب الليكود، بحسب «فرانس برس».

وتابع: «لا يمكنني تقبل رحيل يعالون، وزير للدفاع محترف»، وندد بالميل المتصاعد نحو التطرف داخل الليكود وفي إسرائيل بشكل عام. وتعكس استقالة غاباي الخلافات في حكومة بنيامين نتانياهو، إلا أنها لن تؤثر على الغالبية النيابية لتحالف اليمين لأن غاباي لا يشغل مقعدا في الكنيست.

وبعد أسبوع من المحادثات الشاقة، اتفق الحليفان نتانياهو وليبرمان على انضمام حزب «إسرائيل بيتنا» اليميني القومي الذي يتزعمه ليبرمان إلى الحكومة، وحصوله على حقيبتين وزاريتين، هما الدفاع لليبرمان ووزارة الاستيعاب لعضو آخر من حزبه.

ويؤمن هذا الاتفاق لنتانياهو غالبية برلمانية من 66 صوتا من أصل 120، بدلا من 61 صوتا. وهو يسعى منذ فوزه المفاجئ في الانتخابات التشريعية في مارس 2015 لتوسيع غالبيته التي كانت تقتصر على صوت واحد، الأمر الذي يبقيه تحت رحمة أي من شركائه في الائتلاف.

المزيد من بوابة الوسط