كريستيانو يحمي فتاته الصغيرة من رجال الأمن.. وغرامة 2500 استرليني تنتظرها

كريستيانو مع الفتاة الصغيرة. (إنترنت)

وقعت غرامة مالية كبيرة على الطفلة الصغيرة التي اقتحمت ملعب مباراة أيرلندا والبرتغال خلال التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، حيث شهدت مباراة أيرلندا والبرتغال اقتحام فتاة صغيرة تدعى أديسون ويلان، تبلغ من العمر 11 عامًا، لأرض الملعب، بهدف الحصول على قميص كريستيانو رونالدو نجم المنتخب البرتغالي وفريق «مانشستر يونايتد» الإنجليزي.

ووفقًا لجريدة «ديلي ستار» البريطانية، فإنه تم تغريم الطفلة صاحبة الـ11 عامًا، مبلغ يقدر بـ2500 جنيه استرليني، لاقتحامها ملعب مباراة المنتخب الأيرلندي أمام نظيره البرتغالي.

وتحدثت الطفلة لإحدى الإذاعات في أيرلندا لتحكي تفاصيل الواقعة قائلة: «تم توقيع عقوبة مالية عليَ لاقتحامي الملعب، ولكن والدي هو من سيدفعها».

وأضافت: «كنت جالسة في الصف الثاني، لذا قفزت للصف الأول ومن ثم فوق الحاجز، وركضت بسرعة إلى أرض الملعب، كان هناك رجال أمن يركضون خلفي، واثنان آخران قادمان من الزاوية الأخرى للملعب، لذلك ظللت أركض».

وأكملت: «بعد ذلك ظللت اهتف باسم رونالدو، عندها نظر خلفه ورآني وطلب من رجال الأمن أن يتركوني. لقد كنت في حالة صدمة وكنت أبكي، وقلت له هل يمكنني الحصول على قميصك. أنا مشجعة كبيرة لك».

واختتمت: «عندما رأى والدي أنني أخذت قميص رونالدو، كان في حالة صدمة، ولكني حققت حلم حياتي، لقد تحول حلمي لحقيقة أخيرًا».

المزيد من بوابة الوسط