كومان على المحك في أسبوع حاسم لبرشلونة

جدد رئيس برشلونة ثقته بمدربه الهولندي رونالد كومان(ا ف ب / أرشيف)

يأمل مدرب برشلونة، الهولندي رونالد كومان، أن يشكّل واقع تجديد رئيس النادي خوان لابورتا ثقته به وإبعاد شبح «مقصلة الإقالة» عنه في الوقت الحالي، دفعة معنوية للاعبيه في أسبوع حاسم للنادي الكاتالوني يبدأ بمواجهة قوية باستضافته فالنسيا الأحد، ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

في المقابل، يغيب قطبا العاصمة مدريد، ريال وأتلتيكو عن منافسات هذه الجولة بعد تأجيل مباراتيهما لارتباط العديد من لاعبيهما الدوليين بتصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2022 في قطر.

بعد مباراة ملعب «كامب نو» في الدوري، يواجه برشلونة في عقر داره أيضا منافسه دينامو كييف الأوكراني في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا الأربعاء، قبل أن يستقبل مجددا بعد أربعة أيام غريمه ريال مدريد في أوّل كلاسيكو في «الليغا».

ويشعر كومان بالارتياح بسبب دعم رئيسه، لكنه يدرك جيدا أن الضوء الأخضر الذي منحه إياه لابورتا قبل فترة التوقف الدولية متصل بشروط.

- يتأخر بفارق 5 نقاط
ولم يعد برشلونة يملك ترف تحمل المزيد من التعثرات محليا أمام فالنسيا وريال، بالنظر إلى احتلاله للمركز التاسع برصيد 12 نقطة من 3 انتصارات ومثلها تعادل وهزيمة واحدة، مع مباراة مؤجلة، كونه يتأخر بفارق خمس نقاط عن قطبي العاصمة مدريد، المتصدر ريال ووصيفيه أتلتيكو والباسكي ريال سوسييداد مع 17 نقطة لكل منهم، ولكن مع فارق الأهداف لصالح النادي الملكي.

كما يدرك برشلونة، أن أي دعسة ناقصة قاريا أمام دينامو كييف في منتصف الأسبوع قد تقضي على آماله بالتأهل من دور المجموعات للمسابقة القارية الام عقب خسارتين تواليا أمام بايرن ميونيخ الالماني صفر-3 وبنفيكا البرتغالي بالنتيجة ذاتها، ما وضعه في قاع مجموعته.

ويؤمن كثيرون أن سلسلة هذه المباريات ستكون بداية للتعاقد مع مدرب جديد، بعدما حقق لاعبو كومان فوزا يتيما في مبارياتهم الست الأخيرة، ما جعل المدرب الهولندي يبدو محاصرا ومعزولا وغير متصل برئيسه ومع لاعبيه في غرف تبديل الملابس.

المزيد من بوابة الوسط