«كومان» يثير الجدل في مؤتمر مباراة برشلونة وقادش

يمرّ رونالد كومان بضغوطات متزايدة بعد الخسارة الكبيرة أمام بايرن ميونيخ 3-صفر في دوري أبطال اوروبا. (ا ف ب)

أثار المدير الفني لفريق برشلونة، المدرب الهولندي رونالد كومان، الجدل، خلال المؤتمر الذي عقده اليوم الأربعاء، حيث استهله كومان بتوجيه كلمة مكتوبة قبل الرحيل من دون الإجابة عن أي سؤال.

ولم يتلق كومان أي أسئلة في مؤتمر صحفي مقتضب، الأربعاء، وبدلًا من ذلك قرأ بيانًا يقول إن النادي البعيد عن مستواه يمر بفترة انتقالية وإن هذه العملية تحتاج إلى الصبر.

وأصبح موقف المدرب الهولندي صعبًا خلال الأسبوع الماضي بعد الهزيمة الثقيلة (3-0) داخل الديار أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا والتعادل المفاجئ 1-1 مع غرناطة في الدوري الإسباني، الإثنين الماضي، ليصبح رصيد الفريق الكتالوني ثماني نقاط من مبارياته الأربع الأولى.

وقبل مواجهة قادش خارج الديار في الدوري، غدًا الخميس، قال مدرب برشلونة إن النادي وثق به ليقود الفريق في فترة انتقالية والتركيز سينصب على اللاعبين الصغار.

- كومان يطالب بالصبر
وقال كومان في مؤتمر صحفي افتراضي وهو يقرأ من بيان أعد مسبقًا: «النادي يساندني في فترة إعادة البناء، علينا إعادة تشكيل الفريق دون القيام باستثمارات كبيرة وهذا يستغرق وقتًا».

وتابع: «المواهب الشابة التي نمتلكها يمكن أن تصبح نجومًا في غضون عامين، ستتاح للاعبين الشباب فرص، تمامًا مثل تشابي و(أندريس) إنيستا في وقت تألقهما، لكننا نطلب الصبر».

وأضاف: «الحصول على مركز جيد في الجدول سيكون نجاحًا في حد ذاته وفي دوري الأبطال لا يمكننا توقع معجزات، الهزيمة ضد بايرن يجب أن تؤخذ في الاعتبار.. يجب دعم الفريق بالكلمات والأفعال».

- كومان يستفز إدارة برشلونة
وأصبح كومان أكثر حدة في ظهوره الإعلامي في الآونة الأخيرة بعد أن بات منصبه محل تساؤلات متزايدة. وبعد الهزيمة الثقيلة أمام بايرن، قال المدرب الهولندي إنه سئم الإجابة عن أسئلة حول مستقبله كما دخل في مشادة مع الصحفيين بعد التعادل مع غرناطة.

كما أصبحت علاقته برئيس النادي جوان لابورتا أكثر توترًا بعد أن انتقده كومان في مقابلة مع وسائل إعلام هولندية، قائلاً إنه يقوض دوره في الفريق:  «ويتحدث كثيرًا».

المزيد من بوابة الوسط