تشلسي ويونايتد إلى الصدارة مع ليفربول بعد انتصارات مثيرة في «البريميرليغ» ولستر يسقط

فرحة تشلسي وفوز يوناتيد. (إنترنت)

شهد، اليوم الأحد، نتائج مثيرة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم «البريميرليغ»، ضمن منافسات الجولة الخامسة من المسابقة الكبرى بالدوري الممتاز.

توتنهام × تشلسي
فاز تشلسي على توتنهام (3-0) في ديربي لندن، ليرفع تشلسي رصيده إلى 13 نقطة في الصدارة مع ليفربول ومانشستر يونايتد، وفي الجانب الآخر توقف توتنهام عند 9 نقاط في المركز السابع.

استطاع تياغو سيلفا أن يسجل الهدف الأول لصالح تشلسي في الدقيقة 49 من رأسية رائعة بعد ركنية من الجانب الأيسر أرسلها ماركوس ألونسو، وكاد ماركوس ألونسو أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 54 من عمر المباراة، لولا وجود أريك دير الذي أبعد الكرة من أمام خط المرمى.

وأحرز كانتي الهدف الثاني لصالح تشلسي في الدقيقة 58 من عمر المباراة، بعدما سدد كرة من خارج منطقة الجزاء ارتطمت في قدم أريك لترتطم الكرة في القائم وتتحرك على خط المرمى وحتى تسكن الشباك.

واستطاع أنطوان روديغر أن يسجل الهدف الثالث في المباراة بالدقيقة 90+2 بعدما حصل على تمريرة عرضية من الجانب الأيمن سددها أرضية بجوار القائم الأيسر.

وست هام يونايتد × مانشستر يونايتد
قاد كريستيانو رونالدو وجيسي ليندغارد فريقهما مانشستر يونايتد، لقلب الطاولة على مضيفه وست هام يونايتد (2-1)، وأطلق البديل لينغارد تسديدة هائلة في الزاوية العليا في الدقيقة 89 ضد ناديه السابق، لكن وست هام حصل على ركلة جزاء بعد لحظات قليلة بسبب لمسة يد ضد لوك شو، بحسب ما ذكرته «رويترز».

وشارك مارك نوبل في الثواني الأخيرة لتسديد الركلة لكن دي خيا أنقذ المحاولة ببراعة ليهدي مانشستر يونايتد فوزًا مثيرًا.

وتقدم وست هام بهدف بعد مرور نصف ساعة عندما سدَّد سعيد بن رحمة كرة غيرت اتجاهها ودخلت المرمى، لكن كريستيانو رونالدو تلقى تمريرة من برونو فرنانديز وسدد كرة أنقذها الحارس أوكاش فابيانسكي قبل أن يتابعها الهداف البرتغالي إلى داخل المرمى من مدى قريب.

وهذا الهدف الرابع لرونالدو في ثلاث مباريات بعدما سجل هدفين في ظهوره الأول مع يونايتد، منذ العودة إلى صفوفه هذا الموسم، أمام نيوكاسل يونايتد إلى جانب هدف في الخسارة 1-2 أمام يانغ بويز في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي.

وحصل رونالدو على فرصة جديدة للتسجيل بعد الاستراحة، قبل هدف الفوز من لينغارد؛ حيث تلقى تمريرة أخرى من فرنانديز لكنه سدد كرة أنقذها الحارس فابيانسكي بقدميه، وطالب رونالدو بالحصول على ركلة جزاء بعد كرة مشتركة مع فلاديمير سوفال لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثاني في الدوري برصيد 13 نقطة من خمس مباريات، بينما مني وست هام بخسارته الأولى هذا الموسم ويملك ثماني نقاط.

برايتون × ليستر سيتي
انتزع برايتون آند هوف ألبيون فوزًا مثيرًا (2-1) على ليستر سيتي، بفضل ركلة جزاء مثيرة للجدل وضربة رأس من داني ويلبيك ليتقدم إلى المركز الرابع في الدوري؛ حيث سجل جيمي فاردي هدف ليستر الوحيد ليرفع رصيده إلى 150 هدفًا في 250 مباراة مع ليستر.

وتقدم برايتون بهدف من ركلة جزاء بعد 35 دقيقة حيث احتسبت لمسة يد ضد يانيك فسترغارد مدافع ليستر رغم أنه بدا من الإعادة أنه تعرض لخطأ من نيل موباي، ونفذ موباي الركلة بنجاح داخل المرمى.

وأضاف ويلبيك الهدف الثاني قبل الاستراحة بخمس دقائق بضربة رأس قوية بعد ركلة حرة، لكن ليستر لم يستسلم، وقلص فاردي الفارق بعد مرور ساعة من اللعب بقليل من مدى قريب بعد مجهود من يوري تيليمانس، ووضع ليستر الكرة داخل المرمى مرتين قبل صفارة النهاية، لكن كان هارفي بارنز متسللا في المناسبتين.

وأصبح رصيد برايتون 12 نقطة وبات ثالثًا خلف ليفربول ومانشستر يونايتد، ويأتي ليستر في المركز 12 برصيد ست نقاط.

المزيد من بوابة الوسط