كريستيانو يسجل هدفه الأوروبي 135 وسط إفساد بويز السويسري للفرحة.. وسولشار يبرر التغيير

كريستيانو مع مانشستر أمام يانغ بويز السويسري. (إنترنت)

أفسد فريق يانغ بويز السويسري احتفال النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، بالعودة للتسجيل بقميص مانشستر يونايتد الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث تغلب الفريق السويسري على مانشستر 2-1، أمس الثلاثاء، في افتتاح منافسات دور المجموعات بالبطولة الأوروبية.

وعلى ملعب سويس وانكدورف بمدينة بيرن السويسرية، أحرز رونالدو أول أهداف الموسم الجديد للبطولة، حيث افتتح التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 13، ورفع برونالدو رصيده بذلك إلى 135 هدفًا في سجل مشاركاته بالبطولة الأوروبية، وكان الهدف هو الأول له بقميص مانشستر يونايتد في دوري الأبطال منذ العام 2009، الذي رحل فيه عن الفريق لينضم إلى ريال مدريد الإسباني، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وتلقى مانشستر يونايتد صدمة في الدقيقة 35 إثر طرد آرون فان بيساكا من صفوف الفريق، واستغل يانغ بويز تفوقه العددي ليدرك التعادل عن طريق نيكولاس مومي في الدقيقة 66، وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل، لكن البديل جوردان سيباتشيو خطف هدف الفوز 2-1 ليانغ بويز في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة إثر خطأ فادح من جيسي لينغارد، وأحرز يانغ بويز بذلك أول ثلاث نقاط في المجموعة السادسة التي تشهد اليوم الأربعاء لقاء فياريال الإسباني مع أتالانتا الإيطالي.

حديث سولشار بعد تغيير كريستيانو
من جانبه، أكد مدرب مانشستر يونايتد، أولي جونار سولشار، أن كريستيانو رونالدو لا يتوقف أبدًا عن إذهالك، وذلك بعدما سجل البرتغالي هدفًا في عودته إلى دوري أبطال أوروبا بقميص «الشياطين الحمر».

قال سولشار: «هذا الرجل لا يتوقف أبدًا عن إذهالك، سجل هدفا آخر، وكان يفترض أن يحصل على ركلة جزاء»، في إشارة إلى لعبة لم يحتسبها الحكم ركلة جزاء لصالح يونايتد في الشوط الثاني. وأضاف: «لاعب استثنائي، ولكن يجب الحفاظ عليه، وقمنا بتغييره في الوقت المناسب قبل 20 دقيقة من النهاية»، كما تابع في معرض تبريره تغيير كريستيانو: «ركض هو وبرونو فرنانديز كثيرًا في مباراة الدوري».

المزيد من بوابة الوسط