«فيفا» ينتصر على «الليغا» في معركة مشاركة الدوليين بتصفيات المونديال

جياني إنفانتينو. (أرشيفية - إنترنت)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، اليوم الأحد، رفض استئناف إسباني، ضد تمديد الفترة الزمنية الدولية لمباريات تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر 2022، وذكر «فيفا» أن محكمة التحكيم الرياضية «كاس»، أكدت قرارها بإضافة يومين إلى الفترة الزمنية في سبتمبر المقبل.

ولجأت رابطة الدوري الإسباني «الليغا» إلى «كاس»؛ حيث اتهمت «فيفا» بانتهاك قوانينه الخاصة، عندما أضاف الأيام الإضافية من أجل تنظيم مباريات إضافية في التصفيات تم إلغاؤها في وقت سابق من العام، بسبب جائحة فيروس «كورونا»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأشار «فيفا» في بيان «قرار محكمة التحكيم الرياضية اليوم يؤكد شرعية قرار فيفا ويرفض تمامًا الحجج التي قدمتها رابطة الدوري الإسباني».

وأضاف البيان: «نتوقع الآن السماح للاعبين بالمشاركة في تصفيات كأس العالم المقبلة في أميركا الجنوبية وفقًا لقرار فيفا الأخير».

كان السويسري جياني إنفانتينو، رئيس «فيفا»، دعا في وقت سابق من الأسبوع إلى إظهار التضامن من جميع الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الدولي.

لم ترغب إسبانيا في السماح للعشرات من اللاعبين بالمشاركة في التصفيات لأن الفترة الممتدة من 2 إلى 10 سبتمبر المقبل، ستؤثر على مباريات المرحلة التالية للمسابقة المحلية المقررة في الفترة من 11 إلى 12 من الشهر ذاته.

وكشفت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أيضًا أن أنديتها لن تسمح لما يقرب من 60 لاعبًا بالمشاركة في المباريات الدولية التي يتم إقامتها في دول القائمة الحمراء والتي تتطلب فترة حجر صحي لمدة 10 أيام في أحد الفنادق عند عودتهم لإتجلترا.

المزيد من بوابة الوسط