«الصحة الذهنية» تجبر الأسطورة الأميركية بايلز على ترك الأولمبياد

أسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز. (إنترنت)

أعلنت أسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز، أن انسحابها من نهائي المسابقة الكاملة لفرق السيدات في أولمبياد طوكيو 2020، اليوم الثلاثاء، جاء بعد مخاوف حيال «الصحة الذهنية».

وقالت بعد حلول فريقها ثانيًا أمام الفريق الروسي الذي يلعب تحت راية محايدة «يجب أن أفعل ما هو مناسب لي وأن أركز على صحتي الذهنية وألا أعرض صحتي وحياتي للخطر».

وجاء انسحاب بايلز بينما كانت تقود دفاع الفريق عن الميدالية الذهبية الأولمبية، وكانت تتطلع إلى زيادة غلتها الأولمبية هذه المرة إلى ست ذهبيات بعد حصولها على 4 ذهبيات في الدورة السابقة في ريو دي جانيرو 2016.

ووصلت بايلز، التي تعد واحدة من أساطير الجمباز، إلى العاصمة اليابانية وهي تستهدف حصيلة قياسية من الميداليات، ويشمل ذلك تحطيم الرقم القياسي البالغ خمس ذهبيات في دورة أولمبية واحدة عن طريق لاعبة جمباز.

وفي وقت سابق، اليوم الثلاثاء، قال الاتحاد الأميركي للجمباز إن حالة بايلز البدنية ستخضع لتقييم يومي لمعرفة مدى قدرتها على الاستمرار في المنافسات، مؤكدا أن الانسحاب من الفريق جاءت بسب مشكلة صحية.

المزيد من بوابة الوسط