مفاجأة مذهلة.. «أولمبياد طوكيو» مهددة بالإلغاء في الرمق الأخير

قلق ياباني نحو أولمبياد طوكيو. (إنترنت)

فتح رئيس اللجنة المنظمة لـ«أولمبياد طوكيو» توشيرو موتو، باب التكهنات حول مصير دورة الألعاب الأولمبية، في ظل تزايد أعداد الإصابات بفيروس «كورونا» في القرية الأولمبية، وكان منظمو دورة الألعاب الأولمبية في اليابان، قد سجلوا تسع حالات جديدة من الإصابة بفيروس «كورونا»، وترفع هذه الحالات الجديدة عدد الاختبارات الإيجابية منذ أول يوليو إلى 67 حالة.

وقال موتو، في تصريحات إعلامية: «لا يمكننا التنبؤ بما سيحدث مع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، لذلك سنواصل المناقشات إذا كان هناك ارتفاع في عدد الحالات، لقد اتفقنا على أنه بناء على وضع فيروس كورونا، سنعقد محادثات خماسية مرة أخرى، في هذه المرحلة، قد ترتفع حالات الإصابة بفيروس كورونا أو تنخفض، لذلك سنفكر فيما يجب أن نفعله عند نشوء الموقف»، حيث من المقرر أن تنطلق دورة ألعاب طوكيو التي تأجلت لمدة عام، يوم 23 يوليو، وتنتهي يوم 8 أغسطس المقبل.

وتتواصل الإصابات بفيروس كورونا في القرية الأولمبية، وتعود أحدث الإصابات إلى مدرب منتخب التشيك للكرة الطائرة الشاطئية، النمساوي سيمون ناوش، وذلك بحسب ما أفاد مسؤولون إلى موقع «آس» الإسباني.

ويأتي الإعلان عن إصابة ناوش بعد يوم على الكشف عن إصابة أحد لاعبيه بالفيروس، وهو أوندري بيروشيتش، ليرتفع بذلك عدد الحالات الإيجابية المصابة بعدوى فيروس كورونا.

وأعلنت، الأحد، ثلاث إصابات بالفيروس في القرية الأولمبية تعود إلى لاعبين ومحلل فيديو في منتخب جنوب أفريقيا للرجال في كرة القدم.

وتبلغ سعة القرية الأولمبية 17 ألف نسمة، لكن لن يقيم هناك في  الوقت نفسه سوى 6700 شخص بحسب جدول المسابقات الذي أعدته اللجنة الأولمبية الدولية، وسيتم الوصول إلى هذا العدد في منتصف الألعاب في بداية أغسطس.

المزيد من بوابة الوسط