حلم ميسي مع الأرجنتين يقترب بنهائي مثير أمام البرازيل بعد 4 إخفاقات في كوبا أميركا

ميسي في مباراة الأرجنتين أمام كولومبيا. (صفحة ميسي الرسمية عبر فيسبوك)

يعود منتخب الأرجنتين لخوض نهائي كوبا أميركا أمام البرازيل بعد 14 عاما من النهائي الذي خسره الأرجنتينيون في 15 يوليو 2007 بملعب خوسيه إنكارناسيون روميرو في ماراكايبو بفنزويلا.

وبعد الفوز المضني على كولومبيا بركلات الترجيح، إثر التعادل 1-1 في الوقت الأصلي، يتواجه المنتخبان البرازيلي والأرجنتيني، صباح الأحد المقبل، وفي تمام الساعة الثانية صباحًا بتوقيت ليبيا، بملعب ماراكانا في نهائي كوبا أميركا، بحسب ما نقله موقع «آس» الإسباني.

وكان منتخب الأرجنتين هو المبادر بالتقدم بملعب ماني جارينشا عن طريق لاوتارو مارتينيز في الدقيقة السابعة، إلا أن لويس دياز أدرك التعادل للكولومبيين في الدقيقة 61.

وتألق الحارس إيميليانو مارتينيز في ركلات الترجيح ليتصدى لثلاث ضربات ويساهم في فوز راقصي التانجو 3-2، ويسعى منتخب الأرجنتين للظفر بأول لقب منذ 28 عامًا، وفازت الأرجنتين بكوبا أميركا 14 مرة وكانت وصيفة البطل في 14 مناسبة أخرى.

لكن آخر مرة حصل فيها الأرجنتينيون على كوبا أميركا كانت نسخة 1993 التي أقيمت في الإكوادور، ومنذ ذلك الحين، بلغت النهائي أربع مرات لم تحسم أي منها لصالحها في أعوام 2004 و2007 و2015 و2016.

وخسرت الأرجنتين مع نجمها الأيقوني ليونيل ميسي أربعة نهائيات، منها ثلاثة لكوبا أميركا في 2007 و2015 و2016 إضافة لنهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل، وتطمح الأرجنتين إلى الثأر من البرازيل التي أقصتها من آخر نسخة في كوبا أميركا 2019 من الدور نصف النهائي حينما تغلبت عليها 2-0.

المباراة وقتها شهدت جدلًا تحكيميًا واسعًا وتسبّبت تصريحات من ليونيل ميسي عقب اللقاء آنذاك عن سيطرة البرازيل على الكونميبول وفق تعبيره إلى إيقافه وتغريمه، ولذلك فالمباراة تكتسي بأهمية كبيرة في ضوء سعي ميسي نفسه إلى إحراز اللقب الأول له برفقة منتخب الأرجنتين.

بينما تبحث البرازيل صاحبة الأرض عن الاحتفاظ بلقبها لكوبا أميركا الذي أحرزته أيضًا على أرضها في 2019.

ميسي في مباراة الأرجنتين أمام كولومبيا. (صفحة ميسي الرسمية عبر فيسبوك)
ميسي في مباراة الأرجنتين أمام كولومبيا. (صفحة ميسي الرسمية عبر فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط