«برشلونة» يهدر 145 مليون يورو لوقف نزيف كوتينيو ومحاولة حل أزمة ميسي

ميسي وكوتينيو. (أرشيفية - إنترنت)

بات «برشلونة» قريبًا من خسارة 145 مليون يورو، من أجل التخلص من البرازيلي فيليب كوتينيو، بهدف تقليل رواتب لاعبي الفريق، قبل انطلاق الموسم الجديد، فيما يبدي «ميلان» اهتمامًا بضم اللاعب، وكشفت تقارير إعلامية إسبانية أن نادي «برشلونة» مستعد للتضحية بمبلغ 145 مليون يورو في سبيل التخلص من العبء الذي يمثله البرازيلي فيليب كوتينيو، وسط اهتمام من «إيه سي ميلان» لضم اللاعب.

وأنفق «برشلونة» نحو 169 مليون يورو لضم كوتينيو من «ليفربول» في يناير 2018 في صفقة توقع لها كثيرون أن تكون ناجحة، وتعوِّض «البارسا» رحيل مواطنه نيمار دا سيلفا في ذلك الوقت، لكن كوتينيو فشل في تقديم أداء جيد مع «برشلونة»، فيما عطلته الإصابات كثيرًا، ليخرج في فترة إعارة إلى صفوف «بايرن ميونيخ» موسم 2019-2020، بحسب ما ذكره موقع «آس» الإسباني.

وبعد استعادة جزء من مستواه في صفوف الفريق البافاري، عاد كوتينيو إلى «برشلونة» الموسم الماضي، لكنه تعرض لإصابة خطيرة في ديسمبر الماضي، ما أوقف رصيده من المشاركات مع الفريق الكتالوني عند 14 مباراة فقط، سجل خلالها ثلاثة أهداف، وأشارت جريدة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، اليوم الإثنين، إلى أن «برشلونة» قد يقبل بمبلغ 24 مليون يورو للاستغناء عن كوتينيو هذا الصيف، ما يعني أنه سيخسر نحو 145 مليون يورو.

يأتي ذلك في ظل الأزمة المالية الطاحنة التي يعيشها نادي «برشلونة» خلال الفترة الماضية، بسبب تداعيات فيروس «كورونا المستجد»، حيث يحتاج النادي الكتالوني لضخ أموال من جهة، والتخلص من اللاعبين لتقليل الرواتب من جهة أخرى، ولا يستطيع «برشلونة» ضم لاعبين جدد أو تجديد عقد ليونيل ميسي، قائد الفريق، إلا بعد تخفيض رواتب بعض اللاعبين، أو التخلص منهم.

ورغم التقارير الصحفية التي تزعم أن الهولندي رونالد كومان، مدرب «برشلونة»، واثق من استعادة كوتينيو مستواه قبل انطلاق الموسم الجديد 2021-2022، إلا أن المدرب مازال يرحب برحيل اللاعب لتقليل الرواتب، وكشفت تقارير سابقة أن «إيه سي ميلان» مهتم بضم كوتينيو بعدما عرض وكلاء لاعبين النجم البرازيلي الدولي على مسؤولي الروسونيري، لكن «ميلان» يرى أنه من الأفضل التعاقد مع كوتينيو على سبيل الإعارة، وليس كصفقة بيع نهائي، خوفًا من تاريخ صاحب الـ63 مباراة دولية مع الإصابات.

المزيد من بوابة الوسط