ملعب «الأولمبيكو» يستقبل قمة لاتسيو وميلان في «الكالتشيو»

مواجهة بين لاتسيو وميلان في الدوري الإيطالي (أرشيفية : الإنترنت)

يحل فريق ميلان ضيفا ثقيلا على نظيره لاتسيو، اليوم الإثنين، على ملعب الأولمبيكو، في ختام منافسات الجولة 33 من مسابقة الدوري الإيطالي، في رصيد ميلان 66 نقطة محتلا المركز الرابع في جدول ترتيب مسابقة «الكالتشيو»، بينما المتصدر إنتر ميلان، برصيد 79 نقطة، الذي اقترب من حسم اللقب، فيما يأتي لاتسيو في المركز السادس، برصيد 58 نقطة، ولديه مباراة مؤجلة.

ويأمل فريق ميلان بقيادة ستيفانو بيولي، في الانتصار على لاتسيو، وحصد الثلاث نقاط، من أجل تعويض الخسارة المفاجئة أمام ساسولو بالجولة الـ32، بنتيجة (1-2)، ويسعي ستيفانو بيولي لقيادة ميلان لإنهاء الموسم الجاري، للحفاظ على المركز الثاني، لضمان مقعد بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، في حالة فقدان المنافسة على لقب الدوري الإيطالي.

ويغيب عن صفوف ميلان ضد لاتسيو، النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش؛ بسبب عدم جاهزيته الفنية والبدنية بعد شفائه من الإصابة التي لحقت به، وأدت إلى غيابه عن لقاء ساسولو، وعلق مدرب ميلان على موقف إبرا، قائلا: «زلاتان يشعر بالتحسن بعض الشيء، لكنه ليس مستعدا للمواجهة، ويمكنه العودة في مباراة بينيفينتو، يمكن لماندزوكيتش أو لياو قيادة الهجوم، ماريو يشعر بحالة جيدة ولديه الخصائص المناسبة لمساعدتنا داخل منطقة جزاء الخصم».

ميلان يفقد زلاتان إبراهيموفيتش مجددا

وأشاد بيولي بأداء لاعبيه طوال مشوار الدوري الإيطالي: قائلا: «أثبتت هذه المباريات الـ32، أننا كنا أقوى من أي فريق آخر باستثناء إنتر، كنا الوحيدين الذين وقفوا ضد النيراتزوري، ويمكننا أن نلعب المباريات الأخيرة بطموحاتنا، وهدفنا لا يزال موجودا، ولم نكن محظوظين، ونحن هنا لأننا نستحق ذلك».

وأكمل: «لا يمكننا الاعتقاد بأننا لن نتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، أثبتنا أننا أقوياء، لكننا بحاجة إلى القيام بذلك حتى النهاية، ومن الواضح أن أولئك الذين إن لم ينهوا المراكز الأربعة الأولى فسيصابون بخيبة أمل».

المزيد من بوابة الوسط