الإعلان عن رحيل بواتنغ يثير التوتر بين مدرب بايرن ومديره الرياضي

بعمر الثانية والثلاثين سيترك بواتنغ فريقه بايرن ميونيخ الألماني. (فرانس برس)

أثار الإعلان الرسمي عن رحيل مدافع بايرن ميونيخ الألماني جيروم بواتنغ نهاية الموسم الجاري التوتر بين المدير الرياضي حسن صالح مودريتش والمدرب هانزي فليك الذي يحوم الشك حول بقائه في مقعد التدريب الموسم المقبل.

ولم يجدد الفريق البافاري عقد اللاعب، البالغ 32 عامًا، بحسب ما أكده مدير النادي البوسني، الأربعاء، على هامش ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره بايرن أمام ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي 2-3.

وكان حامل لقب الدوري الألماني قد ضمن خدمات الفرنسي الشاب دايو أوباميكانو، مدافع لايبزيغ، للحلول بدلًا من بواتنغ بدءًا من الموسم المقبل.

وأكد صالح مدزيتش أن رحيل بواتنغ كان قرارًا لإدارة النادي اشترك فيه المدرب. شرحت الأمر لجيروم وتفهّم ذلك.

ربما كان قرارًا مشتركًا، لكن فليك لم يكن مقتنعًا بحسب ما قال: "الجميع يعرف شعوري تجاه جيروم، وما هي قدراته"، علمًا بأن فليك الذي قاد الفريق الموسم إلى لقب دوري أبطال أوروبا عبّر مرارًا عن رغبته بتمديد عقد بواتنغ المتوّج بلقب مونديال 2014.

وبعد مباراة سان جيرمان، أجاب فليك عن أسئلة عن بواتنغ: "يجب أن أردّ هنا على الأسئلة بطريقة احترافية، لكني لست مجبرًا بالإجابة عن كل الأسئلة. لعب أدوار كوميدية ربما يكون أحيانًا ضمن أدوار المدرب".

وأعاد هذا الملف صبّ الزيت على نار العلاقة بين صالحمدزيتش وفليك، المتوترة في الأسابيع القليلة الماضية.

يرفض المدرب الذي قاد بايرن إلى سداسية تاريخية الموسم الماضي تأكيد بقائه مع بايرن الموسم المقبل "ما يهمني أن نلعب جيدًا، وكل الأمور الأخرى لا أكترث لها راهنًا".

وانضم بواتنغ إلى زميله النمساوي دافيد ألابا الذي سيترك الفريق الأحمر في نهاية الموسم. ومنذ انضمامه من مانشستر سيتي الإنجليزي في 2011، أحرز بواتنغ مع بايرن لقب دوري أبطال أوروبا مرتين والدوري المحلي ثماني مرات.