بايلز تلمح إلى إمكانية العودة عن قرار اعتزالها بعد أولمبياد طوكيو

سيمون بايلز. (فرانس برس)

ألمحت نجمة الجمباز والبطلة الأولمبية الأميركية سيمون بايلز، إلى إمكانية العودة عن قرار اعتزالها بعد أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل إلى الصيف المقبل، وخوض دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.

وذكرت بطلة العالم والأولمبياد في المسابقة الكاملة والتي يعتبرها الكثيرون أفضل لاعبة جمباز على مر التاريخ، سابقًا أنها تنوي اعتزال الرياضة بعد أولمبياد طوكيو.

لكنها قالت، أمس الأربعاء، لمراسلين في لقاء افتراضي على هامش قمة اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية، إن مدربَيها الفرنسيين لوران وسيسيل لاندي حثّاها على إبقاء الباب مفتوحًا.

وقالت بايلز (24 عامًا): "في الوقت الراهن أركّز على طوكيو، بعد ذلك لديّ جولة في الولايات المتحدة، وأنا متحمسة جدًا لذلك".

وتابعت: "بعدها، لست متأكدة ما سيحدث. سيسيل ولوران من باريس، لذا دفعاني إلى العودة كمخضرمة. لكن الهدف الرئيسي هو الأولمبياد أولًا، ثم الجولة، ثم سنرى ما يحصل".

وتعهّدت الأميركية بالاعتزال خلال مقابلة لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" في العام 2019 عندما قالت إن جسدها لن يخدمها لأولمبياد آخر نظرًا للتحضيرات والمتطلبات التي تسبقه "أعاني من الاوجاع كل الوقت.. أخطط حتمًا لخوص آخر أولمبياد في طوكيو".

وفيما اعتبرت أن تأجيل العاب طوكيو شكّل خيبة أمل، إلا أنها أكّدت الأربعاء أنها لن تسمح في أن تذهب سنوات من التحضير هدرًا.

وقالت حاملة لقب 25 ميدالية في بطولة العالم، منها 19 ذهبية "الأمر الأساسي كان أن أبقى بصحة جيدة لعام إضافي والتمتع بقوة ذهنية".

وتابعت: "هذا عام آخر للجسد، هناك الكثير من الأمور للتفكير فيها. لكننا عملنا جاهدًا وسنسعى لهذا الهدف. ما إن تأجلت الألعاب قلت لنفسي إننا لم نصل الى مراحل متقدمة لأستسلم الآن".

ومن مشاركتها الاولى في الأولمبياد في ريو دي جانيرو 2016 حققت بايلز أربع ميداليات ذهبية (المسابقة الكاملة في الفردي والفرق، الحركات الأرضية، حصان القفز) وبرونزية (العقلة).

المزيد من بوابة الوسط