إلغاء مسيرة الشعلة الأولمبية في أوساكا

انطلقت الشعلة الأولمبية من فوكوشيما في 25 مارس. (فرانس برس)

أعلن حاكم مقاطعة أوساكا اليابانية هيروفومي يوشيمورا، اليوم الخميس، أنه يجب إلغاء مسيرة الشعلة الأولمبية في المدينة جراء تزايد الإصابات بفيروس كورونا.

وتأتي الدعوة مع فرض إجراءات صحية جديدة في أوساكا ومقاطعتين يابانيتين أخريين لمواجهة تزايد أعداد الحالات المصابة بكوفيد-19.

وقال يوشيمورا لصحفيين: "أعتقد شخصيًا أن مسيرة الشعلة في مدينة أوساكا يجب أن يلغى. نود أن نبدأ المناقشات مع مدينة أوساكا واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020".

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن منظمي الأولمبياد لم يعلقوا على الدعوة التي يدعمها رئيس بلدية مدينة أوساكا.

ونقلت صحيفة "نيكاي" عن رئيس البلدية إيتشيرو ماتسوي قوله إن "هذا أمر مؤسف للغاية، لكن يجب إلغاء مسيرة الشعلة".

وبدأ مسيرة الشعلة الأولمبية في 25 مارس الماضي من مدينة فوكوشيما؛ حيث يأمل المنظمون أن يساعد في إعادة الحماسة في أنحاء اليابان بعد عام من التأجيل؛ بسبب تفشي الجائحة.

وكان مقرراً أن تمرّ الشعلة عبر محافظة أوساكا يومي 13 و14 أبريل الحالي، انطلاقاً من مدينة ساكاي وانتهاءً بمدينة أوساكا.

وكان حاكم منطقة شيمان قد أشار أيضاً إلى إمكانية الدعوة لإلغاء المسيرة في منطقته في حال لم يتم تشديد الإجراءات الصحية.

ومسيرة الشعلة الأولمبية، مثل الألعاب الأولمبية نفسها، مختلفة تماماً عن النسخ السابقة؛ حيث يتعين على المتفرجين ارتداء أقنعة واقية والاصطفاف على جنبات الطرق مع تجنب الحشود، لكن سيتم حظر الصراخ والتشجيع على ان يقتصر الامر على التصفيق واستخدام السلع الموزعة.

ومنعت الجماهير من حضور حفل إيقاد الشعلة والجزء الأول من مسارها.

وتتزايد الإصابات بفيروس كورونا في محافظات أوساكا وهيوغو ومياغي؛ حيث من المتوقع أن تعلن الحكومة قيوداً جديدة لتلك المناطق في وقت لاحق الخميس، ما يسمح للمسؤولين هناك بالطلب من الشركات والمؤسسات الإغلاق مبكراً تحت طائلة دفع غرامات.

ودخلت أجزاء من اليابان في حال طوارئ مرتبطة بالحد من تفشي كورونا في وقت سابق من العام الحالي، وكانت طوكيو والمناطق المحيطة بها آخر من رفع تلك الإجراءات في 21 مارس.

وكانت هناك تحذيرات من دخول اليابان في موجة رابعة من انتشار الفيروس، رغم بدء الاستعدادات للألعاب الأولمبية المرتقبة انطلاقتها في 23 يوليو المقبل.

المزيد من بوابة الوسط