انطلاق شعلة الألعاب الأولمبية بعد تأخر عام بسبب كورونا

انطلاق مسيرة شعلة الألعاب الأولمبية. (فرانس برس)

انطلقت اليوم الخميس في فوكوشيما (شمال شرق اليابان) مسيرة شعلة أولمبياد طوكيو المؤجل حتى الصيف المقبل؛ بسبب فيروس كورونا، في غياب الجماهير؛ حيث يحاول المنظمون تهدئة مخاوف السكان المترددين.

وتم إيقاد الشعلة المعدنية المصنوعة من الذهب الوردي، في قمة على شكل زهرة الكرز، صباحًا في مجمع رياضي رمزي جدًا "جاي-فيلايج" كان بمثابة قاعدة لعمليات الإغاثة بعد الكارثة النووية والزلزال والتسونامي المميت في شمال شرق اليابان في 11 مارس 2011، والتي أدت إلى مقتل وفقدان 18500 شخص.

وقالت رئيسة اللجنة المنطمة طوكيو 2020 سيكو هاشيموتو في حديثها في حفل إطلاق مسيرة الشعلة، إنها تأمل أن تكون الشعلة الأولمبية "شعاع نور في نهاية الظلام".

وأضافت: "هذا اللهب الصغير لم يفقد الأمل أبدًا، وأنتظر هذا اليوم مثل زهرة الكرز على وشك التفتح".

من جهتها، قالت آية ساميشيما، المتوجة مع منتخب بلادها بكأس العالم لكرة القدم للسيدات عام 2011، والتي شاركت في حمل الشعلة مع زميلاتها السابقات: "ليس هناك الكثير من الأخبار الجيدة في الوقت الحالي، لذا نأمل أن تجلب (انطلاقة الشعلة) بعضًا من الإيجابية للناس".

ستكون مسيرة الشعلة الأولمبية، مثل الألعاب الأولمبية نفسها، مختلفة تمامًا عن النسخ السابقة؛ حيث يتعين على المتفرجين ارتداء أقنعة واقية والاصطفاف على جنبات الطرق مع تجنب الحشود، لكن سيتم حظر الصراخ والتشجيع على أن يقتصر الأمر على التصفيق واستخدام السلع الموزعة.

المزيد من بوابة الوسط