«ليفركوزن» الألماني يقيل بوس.. ويعين فولف بدلا عنه

الهولندي بيتر بوس. (فرانس برس)

أعلن نادي «باير ليفركوزن» الألماني، اليوم الثلاثاء، إقالة مدربه الهولندي بيتر بوس، بسبب سوء النتائج التي حققها الفريق بإشرافه في الآونة الأخيرة وعين بدلًا عنه هانيس فولف.

وسيقود فولف، مدرب منتخب ألمانيا لما دون تحت 18 عامًا سابقًا، «ليفركوزن» الذي يحتل المركز السادس في البوندسليغا حتى نهاية الموسم.

وكان فولف (39 عامًا) قاد «شتوتغارت» إلى إحراز لقب بطل دوري الدرجة الثانية في ألمانيا موسم 2016-2017، ثم عين مدربًا لـ«هامبورغ» وأُقيل من منصبه بعد فشله في قيادة الأخير إلى مصاف الدرجة الأولى موسم 2018-2019.

وقال المدير الرياضي في «ليفركوزن» سايمون رولفس: «مع الجهاز الفني الجديد نريد تغيير الأمور، وسلوك الطريق نحو النجاحات التي تخلينا عنها في الآونة الأخيرة».

وأضاف: «على الرغم من صغر سنه، فقد لفت فولف الأنظار في الآندية الكبيرة، وكان مقنعًا جدًّا لدى قيادته شتوتغارت إلى مصاف الدرجة الأولى».

ستكون المباراة الرسمية الأولى لفولف على رأس الجهاز الفني لـ«ليفركوزن» ضد «شالكه»، متذيل الترتيب في الثالث من أبريل في الدوري المحلي.

ويتخلف «ليفركوزن» حاليًا بفارق 7 نقاط عن «فرانكفورت» الرابع صاحب آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا.

وكان بوس (57 عاماً) تسلم تدريب «ليفركوزن» في ديسمبر العام 2018 وقد بدأ القسم الأول من الموسم الحالي بشكل رائع، حيث ظل متصدرًا حتى ديسمبر لدى تعرّضه لخسارته الأولى على يد «بايرن ميونيخ» في نهاية دور الذهاب.

منذ تلك الخسارة، لم يفز «ليفركوزن» سوى في 3 مباريات من أصل 13، آخرها سقوطه الكبير على أرضه أمام «هيرتا برلين» الأحد. وعموماً خسر «ليفركوزن» 10 من أصل 17 مباراة في مختلف المسابقات خاضها منذ مطلع العام 2021.

وقال رئيس النادي ومهاجم منتخب ألمانيا السابق رودي فولر: «وصلنا إلى استنتاج بأن التخلي عن بيتر بوس لا يمكن تحاشيه».

وتابع: «بعد خسارتنا أمام هيرتا برلين صفر-3 الأحد، دخلنا في دوامة الهزائم المتتالية. لذا قررنا اتخاذ هذا القرار بالتخلي عن خدمات المدرب على الرغم من تقديرنا الكبير للعمل الذي قام به بيتر بوس».

المزيد من بوابة الوسط