إصابة الكاميروني امبيد في الدوري الأميركي للسلة بعد نجاته من مخالطة حلاق فيلادلفيا

الكاميروني جويل امبيد (فرانس برس)

تعرّض الكاميروني جويل امبيد نجم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز لإصابة قوية في ركبته، في أوّل مباراة بعد خروجه من الحجر الصحي، خلال فوز فريقه الرابع تواليا على واشنطن ويزاردز 127-101، الجمعة في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

امبيد الغائب عن مباراة كل النجوم الأحد الماضي بسبب قيود بروتوكول فيروس «كورونا»، هبط بقوة على ركبته اليسرى، بعد سحقه كرة في السلة عندما كان فريقه متقدما 80-60 منتصف الربع الثالث، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

ساعده مساعد مدربه سيكسرز كيفن جونسون على النهوض، ثم سار بمفرده إلى غرف الملابس، وقال المدرب دوك ريفرز إن أطباء الفريق سيقيّمون حالة امبيد اليوم السبت بعد انخفاض مستوى التورم.

أضاف المدرب عن لاعبه الذي سجل 23 نقطة وهو أعلى رصيد في فريقه: «فَقَدَ توازنه وهو يسقط، لن أتكهن، معنوياته مرتفعة، فلنأمل للأفضل».

أما زميله توبياس هاريس فقال: «بدت الإصابة كأنها تمدّد مفرط، نصلي كي يكون بحال جيدة ويستعيد عافيته غدا»، وهذا الفوز الرابع تواليا لفيلادلفيا، فبقي متصدرا للمنطقة الشرقية (26-12)، بفارق مباراة عن بروكلين نتس.

وغاب عنه أيضا الأسترالي بن سيمونز الذي يبلغ معدل تسجيله هذا الموسم 16.1 نقطة، لحاجته إلى نتيجة سلبية إضافية في اختبار «كورونا»، بعدما اختلط هو وامبيد بحلاق في فيلادلفيا أصيب بالفيروس.

وكانت ليلة فيلادلفيا تسير نحو نهاية جميلة، قبل إصابة اللاعب الفارع الطول (2.13 م) البالغ 26 عاما، الذي سجل نقاطه الـ23 في 20 دقيقة فقط، وبلغ معدل تسجيل فيلادلفيا 54.4% أمام ويزاردز، صاحب المركز الثاني عشر في المنطقة الشرقية الذي حاول إنقاذه دون فائدة الموزع المخضرم راسل وستبروك (25 نقطة وثماني تمريرات حاسمة) وبرادلي بيل (19 نقطة).

المزيد من بوابة الوسط