إنتر يعبر أتالانتا وسط مساعيه نحو المنافسة بعد طول غياب

لاعبو إنتر ميلان يحتفلون بالهدف (فرانس برس)

حسم إنتر ميلان مواجهته الصعبة مع ضيفه أتالانتا 1-صفر الإثنين في ختام المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، وابتعد مجددا في الصدارة بفارق ست نقاط عن جاره اللدود ميلان وعشر عن يوفنتوس بطل المواسم التسعة الماضية.

ودخل إنتر إلى مباراته وأتالانتا القادم من أربعة انتصارات متتالية ما أدخله مجددا في صلب الصراع على المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، على خلفية ستة انتصارات متتالية، أحدها على ميلان بالذات 3-صفر، ما سمح له بالتصدر ثم الابتعاد عن «روسونيري»، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وبعد فوز ميلان الأحد على فيرونا 2-صفر، أعاد فريق المدرب أنتونيو كونتي الفارق إلى ست نقاط مجددا بعد تحقيقه فوزه السابع تواليا والتاسع عشر هذا الموسم بفضل هدف وحيد سجله السلوفاكي ميلان شكرينيار.

ويأمل «نيراتسوري» مواصلة مشواره على هذا المنوال من أجل إحراز اللقب الأول منذ 2010 حين توج بالثلاثية التاريخية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، فيما يمني أتالانتا النفس باستعادة توازنه سريعا بعدما تنازل عن مركزه الرابع الأخير المؤهل لدوري الأبطال لصالح روما الفائز السبت على جنوى 1-صفر، متخلفا بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس الثالث الذي تغلب السبت على لاتسيو 3-1.