غوارديولا يمنع لاعبيه من الانضمام إلى منتخباتهم

غوارديولا و أغويرو (فرانس برس)

انضم المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الإنجليزي بيب غوارديولا إلى نظيره الألماني في ليفربول يورغن كلوب، بالتأكيد أنه لن يسمح للاعبيه بالانضمام إلى منتخبات بلدانهم إذا كانوا من أولئك المطالبين بالحجر الصحي بعد العودة.

وبموجب البروتوكولات الصحية الحالية لمكافحة فيروس «كورونا»، يخضع اللاعبون الذين يصلون إلى بريطانيا من دول القائمة الحمراء، بينها البرازيل والأرجنتين، للحجر في الفنادق لمدة عشرة أيام، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وأعطى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الأندية حق التمنع عن السماح للاعبيها بالانضمام إلى المنتخبات الوطنية خلال النافذة الدولية هذا الشهر، التي تشمل مباريات في تصفيات مونديال قطر 2022، إذا كانوا من ضمن دول القائمة الحمراء.

أثار ذلك غضب اتحاد أميركا الجنوبية للعبة «كونميبول»، الذي قال عقب اجتماع عبر الفيديو أمس الجمعة إن «فيفا ملتزم بمواصلة البحث عن حل»، على أن يلتقي السبت مع رئيس الهيئة الدولية السويسري جاني إنفانتينو.

وقال كلوب في وقت سابق هذا الأسبوع إنه لن يسمح لبعض اللاعبين بالسفر، وحذا حذوه العديد من مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز.

وشدد غوارديولا الجمعة على أنه لم يرغب يوما في منع اللاعبين من تمثيل منتخبات بلدانهم، لكنه سيضطر إلى ذلك هذه المرة، لا سيما أن فريقه قريب من حسم لقب الدوري الممتاز، حيث يبتعد بفارق 14 نقطة عن جاره اللدود مانشستر يونايتد بعدما خاض كل منهما 27 مباراة من أصل 38.

ورأى «من غير المنطقي أن ينضم اللاعبون للمنتخب الوطني ثم العودة والدخول في حجر لمدة عشرة أيام، لقد عملنا بجهد هائل لمدة سبعة أو ثمانية أو تسعة أشهر، وبعد فترة التوقف الدولية يأتي الجزء الجَدّي من الموسم، وإذا لم يكن باستطاعة ربما ستة، أو سبعة، أو ثمانية، أو تسعة لاعبين مهمين من اللعب لمدة عشرة أيام، فهذا غير منطقي».