«بارتوميو» يقضي الليلة في «الزنزانة»

رئيس برشلونة السابق جوسيب ماريا بارتوميو. (تويتر)

كشفت تقارير صحفية، اليوم الإثنين، آخر تطورات قضية نادي «برشلونة»، بعدما ألقت الشرطة الإسبانية، القبض على رئيس «برشلونة» السابق، جوسيب ماريا بارتوميو، وتم تفتيش المكتب الرئيسي لـ«برشلونة».

وقالت شبكة «larazon» الكتالونية، إن جوسيب ماريا بارتوميو، رفض الإدلاء بشهادته أمام الشرطة اليوم، وأنه سيقضى الليلة في الزنزانة، ولن يعود إلى منزله، حيث سيظل في السجن بمركز الشرطة.

وأوضحت الشبكة، أن الشرطة أفرجت عن موظفي النادي السابقين غوميز بونتي وغراو، في حين سيمثل بارتوميو في المحكمة.

وتعاقد بارتوميو خلال رئاسة «برشلونة» مع شركة تعمل عبر وسائل التواصل الاجتماعي للطعن في منافسيه، مقابل مليون يورو، وتردد أن الشركة كانت تعمل بأكثر من 100 حساب وهمي، وباتت القضية تعرف إعلاميًّا باسم «بارسا غيت».

وقالت الشرطة في بيان وفقًا لـ«جول»: «قام قسم التحقيقات الجنائية بتنفيذ إجراءات من خلال التحقيق في جرائم مزعومة تتعلق بالممتلكات والنظام الاجتماعي والاقتصادي».

وأضاف البيان: «أسفرت الإجراءات عن 4 اعتقالات ومداهمة 5 أماكن، بما فيها كامب نو، بحثًا عن مواد مفيدة للتحقيق».

وتابع: «نود تسليط الضوء على موقف وتعاون برشلونة قبل وأثناء التحقيقات التي استمرت نحو عام، التحقيق ما زال مستمرًّا».

يذكر أن انتخابات نادي «برشلونة» ستقام يوم 7 مارس الجاري، ويتنافس ثلاثة مرشحين فقط على منصب رئيس مجلس إدارة «برشلونة» الجديد، وهم خوان لابورتا، وتوني فريشا، بالإضافة إلى فيكتور فونت.

المزيد من بوابة الوسط