ليل ينقذ نفسه على قمة الدوري الفرنسي بعد سقوط «يوروبا ليغ»

ليل وستراسبورغ (إنترنت)

أفلت ليل المتصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم من ضربة قاسية أخرى يضيفها إلى الخروج من الدور الثاني لمسابقة «يوروبا ليغ» وتجنب السقوط الأول له على أرضه أمام ستراسبورغ منذ 2007، بإدراكه التعادل 1-1 في الوقت القاتل الأحد في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الفرنسي والتي شهدت فوزا جديدا لموناكو.

ودخل ليل مباراة الأحد على خلفية انتهاء مشواره في «يوروبا ليغ» بخسارته الخميس في إياب الدور الثاني أمام أياكس الهولندي في ملعب الأخير 1-2 بعدما خسر ذهابا أيضا على أرضه بالنتيجة ذاتها، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

ورغم أفضليته الميدانية الواضحة والفرص المتعددة التي حصل عليها، فشل فريق المدرب كريستوف غالتييه في تعويض الخيبة القارية وبدا في طريقه لهزيمته الأولى في الدوري منذ السقوط أمام أنجيه على أرضه أيضاً 1-2 في السادس من يناير الماضي.

وتخلف ليل منذ الدقيقة 36 بهدف لودوفيك أجورك، لكن القائد البرتغالي جوزيه فونتي أنقذه بهدف في الدقيقة 87 بكرة رأسية بعد عرضية من بنجامأن أندريه.

وقبل مباراته الشاقة الأربعاء ضد مرسيليا، يجد ليل نفسه على بعد نقطتين فقط من باريس سان جرمان حامل اللقب الذي فاز السبت على مضيفه ديجون برباعية نظيفة.

وأعرب جوزيه فونتي عن خيبة أمل في تصريح إلى شبكة «كانال بلوس»، مضيفا «لقد قمنا بكل شيء ممكن في الشوط الثاني لكن يجب أن نخلق المزيد من الفرص، إلا أننا لم نخسر، ربما عانينا من الإرهاق نتيجة مباراتنا مع أياكس، لكن لا مكان للأعذار، يجب أن نحقق نتيجة أفضل، هذه خيبة لكننا سنواصل القتال، لم تنته الأمور».

المزيد من بوابة الوسط