مالك نادي مرسيليا يحدث تغييرات جذرية لإخماد ثورة الجماهير

الأرجنتيني خورخي سامباولي (فرانس برس)

أعلن مالك نادي أولمبيك مرسيليا سابع الدوري الفرنسي لكرة القدم، الأميركي فرانك ماكورت الجمعة تغييرات عميقة في النادي الجنوبي أبرزها إقالة الرئيس جاك هنري إيرو لصالح المدير الرياضي الإسباني بابلو لونغوريا، وتعيين الأرجنتيني خورخي سامباولي مدربا جديدا.

وأوضح النادي في بيان نشره مالكه: «بالنظر إلى الصعوبة الرياضية والخلاف مع مجموعات من مشجعيه، يعيش مرسيليا منذ أسابيع عديدة مع أزمة كبيرة دفعت ماكورت إلى إدخال مرسيليا في فصل جديد»، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وقال ماكورت: «هذا فصل جديد لأولمبيك مرسيليا وأنا ملتزم شخصيا بتحقيق نجاح حقيقي، لقد عهدت رئاسة النادي إلى بابلو، خبرته كمدير رياضي وكشاف للمواهب لا يضاهيها إلا حبه للعبة، ستكون أولويته الرئيسية إعادة كرة القدم إلى قلب مرسيليا».

وقال لونغوريا البالغ من العمر 34 عاما والذي انضم إلى الجهاز الفني للنادي العام الماضي: «كرة القدم لا يمكن تصورها دون شغف وهذا التعيين شرف كبير لي وكنت أستعد له منذ أن دخلت عالم كرة القدم».

وأوضح ماكورت أن «إيرو الذي كان سببا في غضب المشجعين في الأسابيع الأخيرة، سينضم إلى مجلس الإشراف على مرسيليا».

كما وعد ماكورت بأنه سيسافر هذا الأسبوع إلى مرسيليا للقاء الجماهير وقادة مجموعات المشجعين من أجل مناقشة خططه الطويلة الأمد للنادي الذي اشتراه العام 2016.

وتابع: «أما بالنسبة لملف المدرب الجديد الذي تم إحضاره ليحل محل البرتغالي أندريه فياش بواش الذي تم إيقافه بداية الشهر، فسيكون الأرجنتيني خورخي سامباولي الذي كان مرشحا للمنصب منذ أيام عدة».

المزيد من بوابة الوسط