مولر وغنابري يعودان إلى بايرن ميونيخ

مولر وغنابري. (فرانس برس)

عاود توماس مولر، وسيرج غنابري، التمارين مع فريقهما بايرن ميونيخ، اليوم الخميس، بعد تعافي الأول من فيروس كورونا، والثاني من إصابة في الفخذ، وفق ما أعلن بطل ألمانيا في الأعوام الثمانية الماضية.

وخضع مولر للحجر الصحي منذ إصابته بجائحة (كوفيد-19) قبل ساعات من فوز بايرن في نهائي كأس العالم للأندية في قطر منذ قرابة الأسبوعين، ليحقق سداسية تاريخية.

وقال العملاق البافاري في بيان إن مولر (31 عامًا) عاد إلى التمارين الفردية في المقر التدريبي للنادي الخميس، من دون أن يحدد عودة محتملة للاعبه إلى المنافسات، فيما تمرن غنابري (25 عامًا) مع أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ إصابة في فخذه تعرض لها في نهائي مونديال الأندية ضد تيغريس المكسيكي (فاز 1-صفر).

ويتصدر بايرن البوندسليغا بفارق نقطتين عن لايبزيغ (49 مقابل 47)، على أن يستضيف كولن السبت ضمن منافسات المرحلة الثالثة والعشرين.

ووضع فريق المدرب هانزي فليك قدمًا في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا باكتساحه لاتسيو الإيطالي 4-1 في العاصمة روما الثلاثاء في ذهاب ثمن النهائي.

إلا أن بايرن عانى في الدوري المحلي في الفترة الأخيرة بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي 3-3 على أرضه أمام الوافد الجديد أرمينيا بيليفيلد، قبل أن يسقط 1-2 أمام مضيفه اينتراخت فرانكفورت مما أشعل مجددًا الصراع على اللقب الذي حصده في المواسم الثمانية الأخيرة.