كالياري الإيطالي يٌقيل مدربه دي فرانشيسكو.. ويُعين سيمبليتشي خلفاً له

مدرب كالياري المقال اوزيبيو دي فرانشيسكو ضد يوفنتوس. (فرانس برس)

أعلن نادي كالياري، صاحب المركز الثامن عشر في الدوري الإيطالي لكرة القدم، اليوم الإثنين إقالة مدربه أوزيبيو دي فرانشيسكو، بعد سلسلة من 16 مباراة متتالية من دون فوز، وتعيين ليوناردو سيمبليتشي مدرب سبال السابق خلفاً له بعدما تعاقد معه حتى 30 يونيو 2022.

وأفاد النادي الواقع في جزيرة ساردينيا في بيان جديد أصدره بعد ساعات من إقالة دي فرانشيسكو بأنه أسند «المسؤولية التقنية في الفريق الأوّل إلى ليوناردو سيمبليتشي، الذي وقع عقدا مع النادي حتى 30 يونيو 2022».

وكان كالياري أعلن سابقا «إقالة أوزيبيو دي فرانشيسكو من منصبه كمدرب للفريق الأول».

ويأتي خيار الاستعانة بالمدرب سيمبليتشي (53 عاما) بهدف انتشال الفريق من تخبطه، على الرغم من أنه أمضى معظم مسيرته التدريبية في درجات أدنى، قبل أن يقود سبال إلى الأولى العام 2017 بعد ثلاثة أعوام من تسلمه مهامه (2014) عندما كان الأخير في الدرجة الثالثة.

ونجح سيمبليتشي في إبقاء فريقه في الـ«سيري أ» في العامين التاليين، قبل أن تتم إقالته في الموسم الماضي، وتحديدا في فبراير 2020 قبل أشهر قليلة من هبوط سبال مجددا إلى الدرجة الثانية.

في المقابل، وصل سلفه دي فرانشيسكو (51 عاماً) إلى كالياري الصيف الفائت وبدأ الموسم بطريقة إيجابية حيث كان يحتل المركز الحادي عشر بعد سبع مراحل، قبل أن يدخل فريقه في دوامة نتائج كارثية، حيث لم يحقق الفوز في مبارياته الـ16 الأخيرة، وتحديدًا منذ السابع من نوفمبر.

واكتفى كالياري بنقطة واحدة من مواجهاته الست الأخيرة، وهو يبتعد حاليًا بفارق خمس نقاط عن تورينو السابع عشر، آخر المراكز الآمنة.

وحسمت الخسارة بهدف نظيف أمام تورنيو الجمعة قرار الرئيس توماسو جويليني الذي سبق أن جدد عقد المدرب حتى عام 2023 في أواخر يناير الفائت بعد الخسارة (1-صفر) أمام جنوى.

لكن هذه الثقة التي وضعها بدي فرانشيسكو والصفقات التي أبرمها النادي في فترة الانتقالات الشتوية (البلجيكي رادجا ناينغولان ودانييلي روغاني) لم تكن كافية لإيقاف سلسلة النتائج السيئة.

يذكر أن أوزيبيو (51 عامًا) سبق أن أشرف على ساسوولو بين عامي 2012 و2017، وروما بين 2017 و2019.

ويحل كالياري الأحد ضيفا على كروتوني ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين من الـ«سيري أ».

المزيد من بوابة الوسط