ليفانتي يقدم خدمة لريال مدريد وبرشلونة بإسقاط أتلتيكو لأول مرة منذ 72 مباراة

لاعبو ليفانتي يحتفلون بالهدف الثاني في مرمى أتلتيكو مدريد (فرانس برس)

أشعل ليفانتي المنافسة على اللقب عندما ألحق الخسارة الثانية هذا الموسم بمضيفه أتلتيكو مدريد المتصدر بالفوز عليه 2-صفر اليوم السبت على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» في مدريد في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين ليفانتي بفوزه الأول على أتلتيكو مدريد في ملعبه إلى مسجلي هدفي الفوز قائده موراليس خوسيه لويس موراليس (31) والبديل خورخي دي فروتوس (90+5)، وحارس مرماه دانيال كاريناس الذي تصدى للعديد من الهجمات المدريدية، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

ونجح ليفانتي في كسب أربع نقاط من أصل ست ممكنة من أتلتيكو مدريد في مباراتين جمعتا بينهما في مدى ثلاثة أيام بعدما كان أرغمه على التعادل 1-1 الأربعاء.

وبعدما حرم القطب الثاني للعاصمة من الابتعاد ثماني نقاط الأربعاء، أسدى ليفانتي خدمة ثانية للقطب الأول ريال مدريد حامل اللقب لتقليصه إلى ثلاث نقاط في حال فوزه على مضيفه بلد الوليد لاحقا، ونفس الخدمة قدمها لبرشلونة المتراجع للمركز الثالث.

وبات أتلتيكو مدريد الذي كان يغرد خارج السرب منذ فترة طويلة، مهددا جدا بخسارة الصدارة في المرحلتين المقبلتين كونه مدعوا إلى مواجهة مضيفه فياريال السابع ومن بعده ضيفه ريال مدريد، قبل مواجهة ضيفه أتلتيك بلباو في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة في العاشر من مارس المقبل.

وهي الخسارة الأولى لأتلتيكو مدريد على أرضه هذا الموسم والأولى منذ 72 مباراة، كما هي الخسارة الثانية لرجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيمينوي هذا الموسم، بعد الأولى أمام مضيفه وجاره ريال مدريد صفر-2 في 12 ديسمبر الماضي.

وجاءت خسارة أتلتيكو مدريد قبل استضافته تشيلسي الإنجليزي الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.