المدرعة اليابانية أوساكا تحرز لقب أستراليا للتنس على حساب الأميركية جنيفر

اليابانية ناومي أوساكا (فرانس برس)

أحرزت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة ثالثة عالميا، لقبها الرابع في البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب من أصل أربع مباريات نهائية، بعد فوزها المستحق في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة على الأميركية جنيفر برايدي 6-4 و6-3 في 77 دقيقة السبت في ملبورن.

وهذا التتويج الثاني لأوساكا (23 عاما) في أستراليا بعد 2019، علما بأنها توّجت أيضا بلقبي فلاشينغ ميدوز الأميركية في 2018 و2020، وسترتقي المصنفة أولى عالميا سابقا، الإثنين إلى المركز الثاني وبرايدي إلى الثالث عشر، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وأصبحت اليابانية أوّل لاعبة منذ اليوغوسلافية الأميركية مونيكا سيليش (1990-1991) تفوز بأول أربع مباريات نهائية في بطولات الغراند سلام شاركت بها.

في المقابل، حققت برايدي، المصنفة 24 عالميا، أفضل نتيجة في مشوارها، بعد أن بلغت نصف نهائي فلاشينغ ميدوز 2020 وخسرت أمام أوساكا بالذات بثلاث مجموعات في مواجهة حماسية.

وكانت برايدي (25 عاما)، الفائزة بلقب وحيد في مسيرتها الاحترافية، كبرت وهي تواجه أوساكا في دورات محلية للناشئات في فلوريدا، وقد وعدت نفسها بمنع خصمتها من فرض أسلوبها.

لكن المدرعة اليابانية سيطرت على المباراة خصوصا المجموعة الثانية، دون أن تقدم أفضل مستوياتها، لتحقق اللقب أمام ألوف الجماهير العائدة نسبيا إلى المدرجات بعد انتهاء فترة إغلاق ضمن البطولة دامت خمسة أيام خوفا من تفشي فيروس «كورونا».

وكانت أوساكا التي لم تخسر أي مباراة بعد تجاوزها الدور الرابع في البطولات الكبرى، أقصت المخضرمة سيرينا وليامز في نصف النهائي بفوزها 6-3 و6-4 لتنهي محاولة أخرى للأميركية في مسعاها لمعادلة الرقم القياسي المطلق في عدد البطولات الكبرى لدى السيدات (24) المسجل باسم الأسترالية مارغاريت كورت.

أما برايدي، فخاضت البطولة بعد أن خضعت عند وصولها إلى أستراليا لحجر صحي لمدة 14 يومًا، حيث لم تتمكن من الخروج من غرفتها للتدرب في حين حصل لاعبون ولاعبات آخرون على فرصة الخروج لبضع ساعات من أجل التدريب.

المزيد من بوابة الوسط