بند في عقد مورينيو يجبر توتنهام على النتائج السيئة

جوزيه مورينيو. (إنترنت)

كشفت تقارير صحفية، الإثنين، أن توتنهام سيكون مضطرًا للإبقاء على مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، حتى مع تراجع نتائج الفريق في الفترة الأخيرة. 

وقالت جريدة «ميرور» البريطانية، وفقًا لـ«كورة» إن توتنهام سيكون مطالبًا بدفع تعويضات ضخمة لمورينيو، حال إقالته من تدريب الفريق، على الرغم من عدم وجود شرط جزائي في عقده.

وأوضحت الجريدة أن مورينيو وقع عقدًا مع توتنهام يمتد حتى صيف 2023، مع عدم وجود خيار لفسخ التعاقد لأي من الجانبين.

وأشارت الجريدة إلى أن دانييل ليفي، رئيس السبيرز، لم يضع شروطًا جزائية في عقد مورينيو، لأنه لم يكن يفكر في رحيله، وكان يعتبره قائد المشروع الجديد للنادي اللندني، ومع ذلك، إذا قرر ليفي الإطاحة بمورينيو، سيكون مطالبًا بدفع قيمة عقده كاملة، وهو رقم ضخم جدا على خزينة توتنهام.

وتعرض توتنهام للهزيمة في خمس مباريات من أصل آخر ست مباريات خاضها في جميع المسابقات.

المزيد من بوابة الوسط